الأخبار

التخاذل التركي تجاه مواليه يستمر.. جهاز الشرطة العسكرية في مدينة الباب يمنع التظاهر من أجل إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

لم تكتفي تركيا بصمتها الكامل حيال مايحدث في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة مواليها المتطرفين، بل أقدم مسلحيها وبأمر منها على أُلغاء تظاهرة كان من المقرر خروجها في مدينة الباب شمالي سوريا ضد العملية العسكرية التي يقوم بها النظام السوري وروسيا على المنطقة.

وقال ناشطون من المدينة لمذكورة لمراسل “خبر24” إن مسلحي مايسمى بجهاز الشرطة العسكرية المشكل والمدعوم من تركيا في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، اعتقل أحد منظمي تظاهرة المدينة التي كان من المقرر خروجها يوم أمس الجمعة، للتنديد بالعملية العسكرية التي تستهدف مناطق متفرقة إدلب، وموقف تركيا المتخاذل كونها تعتبر أحد ضامني وقف إطلاق النار وداعمي الفصائل الذين جعلت وجهتهم شرق الفرات؛ بدلاً من إدلب.

وأضاف الناشطون أن المتظاهرين أخلوا الساحة العامة في مدينة الباب قبل بدأ المظاهرة؛ على خلفية اعتقال مسلحي الفصائل والتنظيمات المدعو “ابو صبحي الغريب” بعد دعواته للتظاهر بشأن ادلب.

والجدير ذكره يأتي ذلك وسط صمت وتخاذل تركي كبير تجاه الفصائل والتنظيمات التي يدعمها في إدلب؛ علاوة عن الخطط التي أقدم بها شرق الفرات؛ والتي تهدف لرمي مواليه في الهاوية وتسيلم إدلب للنظام وروسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق