الأخبار

مقاتلون أمميون: PDK يخدم الإرهاب العالمي المتمثل بداعش

مقاتلون أمميون: PDK يخدم الإرهاب العالمي المتمثل بداعش
استنكر ما يزيد عن 20 مقاتلا أممياً في صفوف وحدات حماية الشعب، إقدام مسلحي حزب الديمقراطي الكردستاني – العراق (PDK)، على خطف 6 مقاتلين أمميين كانوا ينوون العودة إلى بلادهم.
وفي الـ 11 من شهر أيار/مايو الجاري، اختطف مسلحو PDK ستة مقاتلين أمميين في صفوف وحدات حماية الشعب، عندما كانوا ينوون العودة إلى بلادهم عبر محافظة هولير الخاضعة لسيطرة PDK.
وفي هذا الإطار، ندد أكثر من 20 مقاتلاً أمميا من بلدان أوروبية والصين والولايات المتحدة الأمريكية، باختطاف رفاقهم من قبل مسلحي PDK.
وأصدر المقاتلون بياناً، قرئ عند دوار الشهداء الأمميين في حي العنترية بمدينة قامشلو في مقاطعة الجزيرة.
وجاء في البيان ” ثورة الديمقراطية في روج آفا وعبر قواتها وحدات حماية الشعب والمرأة استطاعت ان تكسر ظهر التنظيم الإرهابي داعش الذي لم يعرف طعم الهزيمة قبل كوباني…. نحن كمقاتلين أمميين آمنّا بهذه الثورة وانخرطنا فيها، قادمين من بلدان مختلفة.
لأن روج آفا محاصرة من قبل الدولة التركية ومن باشور ومن قبل مرتزقة داعش كان هناك طريق وحيد للعبور إلى روج آفا وهو الحدود المصطنعة بين روج آفا وباشور (الخاضع لسيطرة PDK من جهة باشور). رغم كل العراقيل التي وضعها PDK تمكن المئات من المقاتلين الأمميين الانضمام إلى ثورة روج آفا ولربما كان الألاف سيقدمون على نفس الشيء لولا عراقيل PDK….. منذ أسبوع انقطعت صلاتنا بـ 6 من المقاتلين الامميين …. نحن فقط نعلم أن PDK اختطفهم.
نحن على ثقة ان هذا الفعل، لا يضر بثورة روج آفا فقط … بل يضع PDK في خدمة الإرهاب العالمي المتمثل بداعش”.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق