اخبار العالم

الجيش الوطني الليبي يمهد لاقتحام مصراتة بقصف مكثف

شيرين تيلو ـ xeber24.net

انتهت المهلة التي كانت قد منحتها القوات الليبية لمليشيات فايز السراج المدعومة من أردوغان للانسحاب من مصراتة دون خروجهم منها , وعليه باشرت بقصف مكثف على المدينة تمهيداً لاقتحامها , وذلك مع تزايد التوترات الاقليمية في المنطقة بشأن الاتفاق الذي تم الاتفاق عليه بين حكومة السراج والحكومة التركية في انقرة بعد استدعاء سراج لانقرة.

وأصدر البيان لعمليات الجيش الليبي على تواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن الغارات استهدفت مراكز قيادة، ومخازن أسلحة وسط المدينة، إلى جانب مواقع لمسلحي مصراتة في ضواحي مدينة سرت، التي يحشد الجيش قواته وآلياته، في محيطها منذ نحو أسبوعين استعداداً لدخولها عقب المهلة.

وكان الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، توعّد، الجمعة الماضية، باستمرار قصف مصراتة في حال لم تنسحب قوات المدينة من طرابلس وسرت، في غضون 3 أيام، والتي كان يُفترض أن تنتهي مساء الأحد، قبل أن يُعلن المسماري تمديدها.

حيث سيطرت وحدات عسكرية من الجيش الوطني الليبي على عدة مناطق، وأحياء في العاصمة طرابلس، وسط تعزيز عسكري على تخوم العاصمة، استعداداً لساعة الصفر والدخول إلى العاصمة.

وسيطر عناصر من الكتيبة 166 مشاة، التابعة للجيش الوطني الليبي، على حي الزهور في العاصمة طرابلس، وقامت وحدات عسكرية بالتجول في الحي، بعد السيطرة عليه فيما سيطر الجيش أيضاً على مبنى الجوازات في منطقة صلاح الدين في طرابلس، بعد معركة شرسة ضد الفصائل المسلحة.

وأشار المعلومات أن حشوداً عسكرية كبيرة تتجهز للتقدم أكثر إلى داخل العاصمة، فيما تخوض وحدات عسكرية اشتباكات عنيفة في محاور طرابلس، وتسيطر على مواقع جديدة جنوب العاصمة.

وتشهد ليبيا صراعاً إقليمياً ودولياً على خلفية المساعي التركية، لدعم المجموعات المسلحة التابعة لها, وذلك بعد أن وقّعت اتفاقيات مع حكومة الوفاق، التي يترأسها فائز السراج والتي أثارت غضباً دولياً.

والجدير بالذكر رغم الخصومة” مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فإنه لا يعتقد أن إسرائيل أو تركيا العضوة في حلف شمال الأطلسي تفكران بالدخول في صراع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق