راي اخر

ماذا وراء اتفاق السلطة الفلسطينية مع تركيا في خصوص المستشفى الغزاوي ؟

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية يوم الاثنين الماضي خلال الاجتماع الوزاري الأسبوعي، عن اعتزام السلطة الفلسطينية تفعيل مشروع المستشفى التركي في قطاع غزة بعد أكثر من سنتين عن توقفه، وذلك كرد على المشروع الأمريكي بإقامة مستشفى ميداني بالقطاع.

وأوضح اشتية ان قراره هذا يأتي كرد على اتفاق الجانب الأمريكي مع قادة حماس بنقل المستشفى الذي أداره الجيش الأميركي في سورية إلى غزة، معبرا عن استعداده للاتفاق مع الأصدقاءالأتراك لتغطية المصاريف التشغيلية للمستشفى التركي حتى يباشر عمله في أقرب الآجال الممكنة.

العديد من المراقبين اعتبروا تعامل الحكومة التركية حصرا مع نظيرتها الفلسطينية في رام الله لحل ملف المستشفى العالق منذ مدة دون العودة بالنظر لحماس المتحكم الفعلي بالقطاع كمؤشر عن توتر العلاقة بين الجانبين.

مصادر مطلعة داخل حماس تحدثت عن حالة من الاستياء داخل قيادات حماس تجاه أنقرة , اذ يرى الحمساويين ان تعمد الحكومة التركية تجاهلهم يعد تشكيكا في شرعية سلطة الحركة داخل القطاع.

هذا و قد برر المتحدث الرسمي باسم حماس , الاتفاق الذي جمع الحركة الإسلامية مع الجانب الأمريكي بحاجة القطاع لمرافق صحية عاجلة في ظل ارتفاع عدد جرحى مسيرات العودة المتواصلة , إلا جانب تفاقم عدد المرضى نتيجة الحصار , داعيا في الوقت ذاته السلطة في رام الله الى التوقف عن التدخل في شؤون القطاع.

اسامة قدوس

كاتب فلسطيني

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق