الأخبار الهامة والعاجلة

خاص: أمريكا تريد العودة إلى كامل شرق الفرات وقواتها تعترض طريق دورية روسية في تل تمر تؤدي إلى عراك بالأيدي

بروسك حسن ـ xeber24.net

تحاول الإدارة الأمريكية، إعادة انتشار قواتها في الشمال الشرقي في سوريا، وخاصة في المناطق التي سحبت قواتها منها آبان الهجوم التركي على مدينتي سري كانية/رأس العين وكري سبي/تل أبيض، في 09/10/2019، حيث احتلت تركيا المدنتين وعشرات القرى حتى وصلت لحدود مدينة “تل تمر” وعين عيسى والتي تعتبر الحدود الإدارية لمدينة الرقة السورية.

ونقل مراسل “خبر24” من المنطقة أن القوات الأمريكية تجولت في تاريخ 22/12/2019، في أحياء مدينة “تل تمر” السورية وطالبت الأهالي بإبداء رأيهم حول الوجود الروسي في المنطقة.

وحسب الأنباء ذاتها فأن القوات الأمريكية دخلت المدينة دون أي تنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية، حيث لم ترافقهم أي قوات من الأمن الداخلي التي عادةً ما ترافق القوات الأجنبية أثناء تحركهم ضمن مناطق الإدارة الذاتية.

القوات الأمريكية طلبوا من الأهالي أن يتصوروا معهم و أن يطالبوا بعودة القوات الأمريكية إلى مناطق شرق الفرات ومدينة “تل تمر”، وبعودة التحالف الدولي، وطرد القوات الروسية، ولكن الأهالي طالبوا القوات الأمريكية بأن يقوموا أولاً بإخراج القوات التركية من مدينتي سري كانية وكري سبي، وإعادة المهجرين إلى منازلهم وأخراج عناصر الفصائل السورية الموالية لأنقرة من منازلهم وقراهم، وهذا ما أثر في صورة القوات الأمريكية، حيثوا لم يستطيعوا أعطاء أي وعود حيال ذلك.

ولكن حدث آخر حصل في ريف المدينة وهو اعتراض القوات الامريكية طريق دورية روسية تتألف من 8 عربات، عندما كانوا يأتون من طرف “تل شاميران”، وقامت القوات الأمريكية بتوقيفهم عند جسر غيبش ومنعوهم من المرور، وقد حدثت مشادات كلامية بينهم، وكاد الأمر أن يتحول إلى اشتباك بالأسلحة، ودام توقيف العربات الروسية قرابة نصف ساعة، وبعد اتصالات تم فتح الطريق لهم.

بعدها عاد الأمريكان إلى أحياء مدينة “تل تمر” وأجروا لقاءات مع الأهالي، حيث كانوا يريدون معرفة آراء الشارع السوري عما إذا كانو يريدون عودة قوات أمريكا والتحالف مجدداً إلى المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق