الأخبار

النظام يتابع التقدم نحو إدلب ويقلص المسافة باتجاه نقطة تركية.. و”سرايا المقاومة الشعبية” تعلن النفير العام

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بالتزامن مع متابعة قوات النظام السوري المدعومة بغطاء جوي روسي، خلال الساعات الماضية، تقدمها بريف إدلب الشرقي وسط معارك عنيفة تشهدها المنطقة بين القوات المقتحمة وفصائل التطرف، أعلنت ماتسمى “سرايا المقاومة الشعبية” في المنطقة النفير العام، وذلك عبر بيان، نشرته على معرفاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

أفاد مصدر ميداني من إدلب لمراسل “خبر24” إنّ متزعمي سرايا المقاومة الشعبية، المشكّلة من عدة مجموعات مسلحة، ومن أبناء مختلف مناطق في إدلب جندو بشكل مجبر، أصدر بياناً أعلنوا فيه التحاق مجموعات السرايا بشكل كامل، إلى جبهات القتال ضد قوات النظام.

وأضاف المصدر أن متزعمي السرايا، طالبوا لأهالي والشباب في المنطقة؛ بعد بث الشائعات بصفوف المدنيين؛ وترعيبهم بدخول النظام السوري إلى المنطقة، للالتحاق بصفوفهم على الجبهات لصدّ هجمات قوات النظام السوري.

ومن جانب أخر لفت المصدر إنَّ قوات النظام السوري سيطرت على قرى تل دم والسرج والبرج وحران وقطرة والصيادي شرقي إدلب، وبدأت التقدم والتمهيد البري والجوي باتجاه قرى الهلبّة وكرستني وأبو شرجي على المحور ذاته، لتكون بذلك على بعد نحو 4 كيلومترات عن نقطة تمركز قوات النظام التركية في الصرمان.

والجدير ذكره أن مجموعات سرايا المقاومة الشعبية لايتجاوز أعدادها سوى بضعٍ من المئات، وتشكلت في 25/مايو من العام الجاري، من أبناء المنطقة، بعد إجبارهم من قبل النظام التركي ومتزعمي التنظيمات الأخرى بالقتال ضد النظام السوري، بحجة أن النظام اذا دخل المنطقة سوف يقوم بقتلهم واعتقالهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق