الأخبار

حزب الشعوب الديمقراطي يكشف عن عدد رؤساء البلديات الذين اعتقلتهم السلطات التركية

نازرين صوفي – Xeber24.net

تستمر السلطات التركية بزعامة رجب طيب أردوغان في سياستها القمعية بحق رؤساء البلديات والسياسيين الكُرد , وتزج بهم في السجون وذلك في انقلاب على الشرعية والقوانين , حيث انها اعتقلت “فيليز بولوتكين” الرئيسة المشتركة لبلدية سور في في مدينة آمد بجنوب شرق البلاد يوم الجمعة، بحسب مصدر أمني أكد أنه جرى أيضا اعتقال اثنين من أعضاء مجلس البلدية.

وذكر حزب الشعوب الديمقراطي أن أنقرة عينت رؤساء بلديات بالإنابة في 31 بلدية كان يديرها الحزب في مدن ومناطق في جنوب شرق البلاد منذ الانتخابات التي أجريت في آذار مارس الماضي. وأشار الحزب إلى أن 23 من رؤساء البلديات التابعين للحزب مسجونون في الوقت الراهن قيد المحاكمة.

وفي استمرار لحملة الإبادة السياسة، اعتقلت السلطات التركية الرئيسة المشتركة لبلدية سور، وقال مصدر أمني لوكالة رويترز إن السلطات التركية اعتقلت يوم الجمعة رئيسة بلدية من حزب الشعوب الديمقراطي للاشتباه في صلتها بشخصيات كردية في إطار حملة تستهدف رؤساء البلديات المنتمين للحزب منذ الانتخابات التي أجريت هذا العام, وفقاً لوكالة ANF.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي إن الشرطة داهمت منزل بولوتكين في وقت مبكر يوم الجمعة. وأظهرت صور الحواجز المقامة حول مبنى بلدية سور، بحسب رويترز التي أكدت انه بالاضافة للحملة ضد السياسيين الكرد، تشن القوات الامنية حملة قمعية شديدة جنوب شرقي البلاد.
ويحكم حزب الشعوب الديمقراطي الكثير من المدن في جنوب شرق تركيا ويعين عادة رئيس بلدية ورئيسة بلدية مشاركة على سبيل المساواة بين الجنسين، بحسب رويترز.

وذكرت وسائل الاعلام التركية الرسمية أن تحقيقات أجريت بشأن بولوتكين في مزاعم “بالترويج للإرهاب وإهانة الشعب التركي والبرلمان والحكومة”. وأضافت أنها حضرت جنازات مقاتلين من حزب العمال الكردستاني وشاركت في مؤتمر صحفي يتعلق بالقائد أوجلان.

ويوم الأربعاء، أعلن مكتب حاكم ولاية إزمير التركية، أنه تم عزل عمدة ينتمي لحزب الشعب الجمهوري، بعدما قال مسؤول من حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض يوم الثلاثاء إن رئيس بلدية من أعضاء الحزب ألقي القبض عليه للاشتباه في صلته بشبكة تزعم أنقرة إنها دبرت “محاولة انقلاب” في 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق