اخبار العالم

الجيش الليبي يحقق تقدماً على أكثر من محور في طرابلس

دارا مراد – Xeber24.net – وكالات

اكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي احمد المسماري, أن قوات المشير خليفة حفتر تحقق تقدما على أكثر من محور على تخوم العاصمة الليبية، بالإضافة لاشتباكات عنيفة لدخول طرابلس، نافيا وجود قوات أو عناصر أجنبية تقاتل إلى جانب الجيش.

وأشار المسماري إلى إنهيار وتراجع قوات الوفاق التي تتكون أغلبها من ميليشيات مسلحة خارجة عن القانون ولها صلات بتنظيمات إرهابية ودول ترعى التطرف.

وقال إن “المعركة الآن على تخوم طرابلس، والعاصمة كما يعرف الجميع كبيرة، والجيش الليبي يخوض معركة دقيقة مع ميليشيات وسط مناطق آهلة بالسكان”.

ويسعى القائد العام للجيش الوطني الليبي إلى محاولة تفادي أكثر ما يمكن سقوط ضحايا مدنيين في عملية اقتحام المدينة وتجنيب المناطق الآهلة بالسكان من نيران المواجهات.

وسيطر الجيش الليبي، أمس الثلاثاء، بشكل كامل على كوبري الزهراء جنوب العاصمة طرابلس، بعد فرار الميليشيات المسلحة التابعة للوفاق، عقب معارك عنيفة مع قوات الجيش.

بينما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، كافة الأطراف في ليبيا إلى ضرورة وقف التصعيد. وجاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في المقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وجدد المتحدث الأممي الدعوة إلى وقف التصعيد ومساندة الجهود التي يقوم بها المبعوث الخاص للأمين العام غسان سلامة، من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة.

وفي محاولة لقطع الطريق على المخطط التركي الذي يبحث عن موطئ قدم في ليبيا كقاعدة لمزيد بسط نفوذه وتمدده في المنطقة، أعلن المشير خليفة حفتر الخميس الماضي بداية المعركة الحاسمة لتحرير طرابلس، وقد تمكنت قواته في تحقيق تقدم في عدة محاور على الجبهة تمهيدا لاقتحام وسط المدينة.

وفي زيارة خاطفة إلى ليبيا، التقى وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، كما شملت زيارة دي مايو لقاء مع رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح.

وأشار المتحدث الرسمي باسم المجلس، عبدالله بليحق، إلى أن صالح و دي مايو بحثا “تطورات ومستجدات الأوضاع في ليبيا والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق