شؤون ثقافية

أنا وأعدائي

أنا وأعدائي
 
القس جوزيف إيليا
 
 
كُثُرٌ أعدائي مِنْ حولي
أكثرُ مِنْ أنْ أُحصيَهم
قد أعرفُهم أو لا أعرفُهم
خنجرُهم مسنونٌ مسمومٌ مُسّتَلٌّ
يسعونَ إلى طعني في ظَهري
ليزيدوا مِنْ وجعي
 
لكنّي لستُ أبالي
وأظلُّ على فرسي منتصبًا
أُطلِقُ عصفورةَ شِعري
وتظلُّ تصاحبُني مُتَعي
 
وأراني أقوى مِنْ سيلٍ مجنونٍ
أهجمُ كالعصْفِ
ولا يطوي أجنحتي لطمُ الفزَعِ
 
وأعيشُ سلاميَ
لا أخشى مِنْ شيءٍ
مادام إلهي
مَنْ خلقَ الإنسانَ
ويقهرُهُ بيدِ الموتِ معي
————————-
١٧ – ١٢ – ٢٠١٩

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق