اخبار العالم

أردوغان يلوح بانتهاك سيادة دولة اليونان ويتسبب بتعميق أزمة شرق المتوسط قد يؤدي لحرب طاحنة

سردار فاطمي ـ xeber24.net ـ وكالات

بعد انتهاكه لسيادة العديد من دول الشرق الأوسط، يحاول الرئيس التركي إيجاد مبررات لانتهاك الحدود البحرية لليونان مع ليبيا وتركيا.

ولوح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن تركيا لن تكتفي بالبحث عن الثروات النفطية والغازية في البحر المتوسط، وإنما ستقوم بالحفر شرقي جزيرة كريت اليونانية.

وظهر إردوغان خلال لقاء تلفزيوني تداولته وسائل إعلام يونانية، الاثنين، وهو يقول للمضيف “أريد أن أخبرك شيئاً، هذه النقطة حيث تلتقي ليبيا بتركيا، هذا الحزام الذي تراه يمر عبر جزيرة كريت، القسم الشمالي هو الحدود التركية والجنوبي هو ليبيا، هذه هي الجروف القارية”.

وأضاف إردوغان “نستطيع أن نقول أنه يمكننا إجراء استكشافاتنا هنا، ثم يمكننا الحفر هنا بعدها”، مشيراً إلى أن أنقرة قد تتعاون مع أكبر شركات النفط في المنطقة لاستكشاف مواقع الثروات النفطية والغازية في شرق المتوسط، ، بحسب موقع “غريك ريبورتر” اليوناني.

يذكر أن شرق جزيرة كريت التي أشار إليه إردوغان تقع في حدود اليونان البحرية، وفقا لاتفاق ترسيم الحدود الذي وقعته كل من اليونان، ومصر، وقبرص في عام 2013.

وأشار إردوغان إلى أن الاتفاق الأخير بين أنقرة وحكومة الوفاق الليبية، سيتم تطبيق بنوده بعد تمريره عبر البرلمان التركي، مضيفاً أن الاتفاق يحمي مصالح كل من تركيا، وليبيا.

وقال إن أنقرة لن تسمح باتخاذ إجراءات أحادية الجانب في المنطقة.

ويواجه الاتفاق بين أنقرة وطرابلس حول الحدود البحرية بمعارضة شديدة من قبل اليونان ومصر وقبرص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق