جولة الصحافة

الطلبة والمعلمين في كوباني يتظاهرون تنديداً بالهجمات التركية

خرج الآلاف من الطلبة والمعلمين في تظاهرة بمدينة كوباني اليوم تنديداً بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

في وقت تواصل فيه تركيا تهديد مناطق شمال وشرق سوريا، وخرق اتفاقية وقف إطلاق النار المُعلنة، تتوالى ردود الفعل الدولية والمحلية حيال العدوان التركي الذي تسبب بنزوح أكثر من 300 ألف مدني من مناطقهم، وتحديداً في منطقتي سريه كانيه وكري سبي.

تنديداً بالعدوان التركي والانتهاكات التي ارتكبتها تركيا ومسلحيها من “الجيش الوطني” في مناطق شمال وشرق سوريا، خرج اليوم الآلاف من طلبة ومعلمي مدينة كوباني في تظاهرة جابت شوارع المدينة.

وحملت التظاهرة شعار “المجتمع الدولي..لا تكونوا شركاء في التغيير الديمغرافي وارتكاب المجازر بحق أطفالنا في شمال وشرق سوريا”.

وتجمعت حشود الطلبة والمعلمين في نهاية شارع 48 على طريق حلنج، وبدأوا المسير على طول شارع الـ 48 وصولاً إلى ساحة المرأة الحرة التي وقف فيها الجميع دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها “لا للتغيير الديمغرافي”، “لا للاحتلال التركي على مناطقنا”، “لا تدمروا مستقبلنا”, ورددوا هتافات تحيي مقاومة الكرامة.

الناطقة باسم لجنة التربية في مقاطعة كوباني جومانا مسكو ألقت كلمة خلال التظاهرة قالت فيها: “إننا في لجنة التربية ندين الصمت الدولي، والعجز عن إيقاف النظام التركي المجرم عن جرائمه, عبر ابتزاز العالم بورقة اللاجئين والإرهاب، وإننا نعلن وقوفنا خلف قوات سوريا الديمقراطية في مقاومة الكرامة التي تقوم بصد العدوان التركي”.

وأضافت “التضحيات التي قدمها أبناؤنا وبناتنا في معركة مكافحة الإرهاب ضد داعش، وفي مقاومة الكرامة ضد العدوان التركي ومرتزقته، هي في سبيل حماية هذه المنطقة والمحافظة على السلم وأسلوب العيش المشترك بين جميع المكونات, وهي وسام شرف نضعه على صدورنا ونفتخر به, لأن أبناءنا ضحّوا بأرواحهم كي يدافعوا عن أهلهم وأرضهم ضد المعتدين”.

وأشارت جومانا مسكو إلى أن “الدفاع عن الأرض والعرض والشهادة في سبيل ذلك هو أنبل وأسمى مراتب الشهادة”.

وأكّدت رفضهم لكافة المشاريع التي تحاول دولة العدوان تنفيذها في المنطقة بدءاً من اللجنة الدستورية التي تجاهلت أكثر من خمسة ملايين من الشعب السوري القاطنين بشمال وشرق سوريا، إضافة لما قدّمه شعبنا في سبيل حماية وحدة سوريا بأكثر من 11 ألف شهيد و25 ألف جريح، وصولاً إلى التغيير الديمغرافي واحتلال هذه الأراضي.

وناشدت الناطقة باسم لجنة التربية في مقاطعة كوباني جومانا مسكو المجتمع الدولي وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بالضغط على النظام التركي وعدم التزام الصمت حول الجرائم التي يقوم بها مرتزقته بحق مكونات شمال وشرق سوريا، والضغط لإيقاف العدوان وسحب المرتزقة من المناطق التي احتلها.

ANHA

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق