اخبار العالم

سياسات أردوغان يؤدي بالاقتصاد التركي الى الهاوية والليرة في أضعف مستوى لها أمام الدولار في شهرين

بروسك حسن ـ xeber24.net

تأثر الاقتصاد التركي بشكل مباشر بسياسات رئيسها رجب طيب أردوغان وما تعيشها البلاد من اضطراب وتوتر في العلاقات مع أمريكا وأوروبا , وتتهاوى الليرة التركية بشكل مستمر , رغم جميع التصريحات الإعلامية التي يطلقها المسؤولون الأتراك بأن مستقبل باهر ينتظر المواطنين الأتراك.

وتراجعت الليرة التركية حوالي 0.6 بالمئة أمام الدولار يوم الاثنين، مسجلة أضعف مستوياتها في نحو شهرين، بفعل بواعث القلق حيال العلاقات مع الولايات المتحدة وتوقعات لمزيد من خفض أسعار الفائدة , حسب ما نقلته وكالة رويترز للاخبار.

وسجلت الليرة 5.8455 مقابل الدولار في الساعة 0849 بتوقيت جرينتش، متراجعة نحو 0.6 بالمائة عن إغلاق يوم الجمعة البالغ 5.8120. وفي وقت سابق، لامست العملة 5.8505 وهو أضعف مستوى لها منذ 22 أكتوبر تشرين الأول.

فقدت العملة أكثر من تسعة بالمئة هذا العام لأسباب في مقدمتها المخاوف من تدهور العلاقات بين أنقرة وواشنطن، نظرا للخلافات بشأن سوريا وشراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400.

كانت لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي أيدت مشروع قانون الأسبوع الماضي يدعو إلى معاقبة أنقرة على شرائها النظام الصاروخي وتوغلها العسكري داخل سوريا.

ويوم الأحد، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا قد تدرس إغلاق قاعدة إنجرليك الجوية ردا على العقوبات الأمريكية المحتملة.

وقال بيوتر ماتيس، محلل عملات الأسواق الناشئة في بنك رابو، ”العملة التركية هي أضعف عملات الأسواق الناشئة في مستهل تداولات الأسبوع الحالي.

”السبب الرئيسي هو أن تلك التوترات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وتركيا قد تتصاعد. تصريحات أردوغان تهديد صريح أثار قلق المستثمرين.“.

المصدر : رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق