الأخبار

الجنرال مظلوم عبدي يغرد ويطالب بحل قضية اسرى داعش في جنيف

بروسك حسن ـ xeber24.net

أكد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي، أنه لا يمكن حل قضية الدواعش المحتجزين بالشمال السوري إلا في جنيف وبحضور ممثلين حقيقيين للشعب السوري برعاية أممية.

وقال عبدي في تغريدة على تويتر، إن قضية 12 ألف معتقل داعشي لدى قسد لا يمكن حلها إلا في جنيف وعلى طاولة الأمم المتحدة.

وأضاف عبدي أن تقرير مصير هؤلاء الدواعش مرتبط بتسوية سياسية في سوريا برعاية الأمم المتحدة بحضور ممثلين حقيقيين عن الشعب السوري، مشيراً إلى تصريحات وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، بهذا الشأن.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان قد صرح اليوم بأن عناصر “داعش” المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية، لا يمكن محاكمتهم في العراق بسبب الاوضاع في هذا البلد موضحا ان مصيرهم بات ضمن التسوية السياسية في سوريا برعاية الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق