الأخبار

وزير الدفاع الأمريكي : تصرفات تركيا ليست تصرفات شريك وتدخلها في سوريا غير مفيد وهي تبتعد عن الولايات المتحدة

بروسك حسن ـ xeber24.net

اعتبر وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن تركيا تتبع في الوقت الحالي نهجا سياسيا لا يتطابق مع نهج الولايات المتحدة، مؤكدا رغبة واشنطن في “إعادة” أنقرة.

وضمن تصريحات أدلى بها، اليوم الجمعة، في “مجلس العلاقات الخارجية” في نيويورك، رد إسبر على سؤال عما إذا كان يعتبر أنقرة “شريكا موثوقا به”، قائلا إن تصرفات تركيا “ليست تصرفات شريك” وإنها “تسير باتجاه مغاير” لاتجاه الولايات المتحدة.

وأوضح الوزير قائلا: “أحدثوا عراقيل أمام التخطيط في إطار الناتو، وتدخلوا في سوريا، الأمر الذي لا أعتبره مفيدا”.

مع ذلك، فقد أعرب إسبر عن قناعته بأن الأهم في هذه الظروف هو مواصلة الطرفين في “البحث عن مجالات يوجد فيها التوافق بيننا، وتحسين العلاقات”.

وأشار إلى أنه ينظر إلى العلاقات “الممتازة” بين عسكريي البلدين كمنطلق جيد للبحث عن “سبل إعادة تركيا”.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا توترا بسبب شراء أنقرة منظومات “إس-400” الروسية، على الرغم من محاولات حثيثة من قبل واشنطن لإقناعها بالتخلي عن هذه الصفقة وأيضا لتوغلها في شمال سوريا وشنها عملية عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية التي تعتبر حليفاً أساسياً لواشنطن في سوريا.

كما أثارت عملية “نبع السلام” التي شنها الجيش التركي، مطلع أكتوبر الماضي، في شمال شرق سوريا، ضد “وحدات حماية الشعب” وقوات سوريا من أراض تريد تركيا أن تصبح “منطقة آمنة” على حدودها الجنوبية، امتعاض حلفاء أنقرة في الناتو، ومن بينها الولايات المتحدة.

المصدر: تاس ـ RT ـ Xeber24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق