الأخبار

استنفار مسلح بين “النصرة” و”حراس الدين” ينذر بمعركة كبيرة في إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تشهد محافظة إدلب السورية بين الفينة والأخرى، اقتتال واشتباكات بين مسلحي الفصائل والتنظيمات التي تسيطر على المنطقة وتتلقى دعم من تركيا.

‫أفاد مصدر خاص من إدلب لمراسل “خبر24” اليوم الجمعة 13/ديسمبر، أن مسلحي تنظيم “حرّاس الدين”، أقدموا على اعتقال مسؤول بارز في تنظيم “جبهة النصرة” المعروف حالياً (هيئة تحرير الشام).

وأضاف المصدر أن سبب اعتقال المسؤول في “جبهة النصرة” ببلدة محمبل جنوب غربي إدلب جاء ردّاً على اعتقال عدد من مسلحي تنظيم “حراس الدين” ومداهمة مقراتهم‬ في ذات البلدة، حيث يعود ذلك بسبب الخلاف على بعض الخرداوات.

ولفت المصدر أن مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” ‫داهموا مقرات لتنظيم “حرّاس الدين” في قرية “محمبل” بريف إدلب الجنوبي الغربي واعتقلو عدة مسلحين، وسط استنفار مسلح كبير بين الطرفين تشهده المنطقة وينذر بحصول معركة كبيرة.

والجدير ذكره يواصل تنظيم “جبهة النصرة” بتصفية الفصائل الأخرى التي تسيطر معه على محافظة إدلب وأريافها، حيث شهد الريف الجنوبي منذ أشهر معارك عنيفة بين التنظيم ومسلحي حركة احرار الشام المتطرفة والمدعومة من تركيا، مانتج عن مقتل عشرات المسلحين من الطرفين بالإضافة لعدد من المدنيين القانطين في مناطق سيطرة التنظيمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق