شؤون ثقافية

حين نقرع الماء بالماء

حين نقرع الماء بالماء
 
عيشة موموش 
 
حين نقرع الماء بالماء
يرتلنا الوهم
صلاة
نوارى بها
الى مثوانا
الأخير..
بعين قلبي رسمته
بيقيني علمت اني
مفارقته..
و بيدي سلمته للتراب
هو الوهم..
هو الحلم..
لا بل هو اليقين
المتسرب من بين أصابع الشظايا..
يجمع أشلاءه
يحتمي مرارا
خلف ذات الجدار..
و تكرارا يتوارى
بثقب جرة من فخار..
غير مكترث بصفارة الإنذار..
يتوسل للذكرى
ان تسقينا ذات الدواء
لذات الداء
و لا ينجو إلا بما
تسرب
عن الماء..
فداوني بالذكرى
ليتها الداء
و ليتها
الدواء ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق