جولة الصحافة

المرصد السوري : أزمة الغاز المنزلي تتفاقم في المحافظات الخاضعة لنفوذ النظام وتصل إلى العاصمة “دمشق”

تشهد المحافظات السورية التي تخضع لسيطرة النظام، أزمة غاز منزلي خانقة تتجدد مع كل عام بسبب لجوء المواطنين إلى استخدام الغاز المنزلي في التدفئة، بسبب نقص المحروقات “المازوت”. وأفادت مصادر لـ”المرصد السوري”، بأن طوابير من المواطنين يقفون أمام مراكز التوزيع في محافظات دمشق وحلب واللاذقية وحمص، للحصول على أسطوانة غاز. ورصد نشطاء في “المرصد السوري” عشرات المواطنين يحملون الأسطوانات الفارغة بحثاً عن سيارات التوزيع المنتقلة.
وكانت حكومة النظام أعلنت عن طريقة التوزيع بما يعرف بالبطاقة الذكية، وتسليم المخصصات عبر إشراف مجالس المدن ولجان الأحياء. ويشتكي المواطنون من قلة المخصصات وعدم تلبيتها للحاجة، حيث تفتح هذه الطريقة الأبواب لدخول الفساد والمفسدين وانتشار البيع بأسعار السوق السوداء، فيما خلقت الأزمة مهنة جديدة لعدد من العاطلين عن العمل عبر استغلال ثغرات القانون وحاجة المواطن، ففي مدينة حلب عثر عدد من الشبان والسيدات وكبار السن على مهنة جديدة تتمثل في حجز الدور على طابور الغاز وبيعه للراغبين باختصار الوقت وعدم الانتظار مقابل مبالغ مالية.
وأصبح جدول توزيع الغاز على الأحياء السكنية، الذي يتم نشره من قبل مديرية المحروقات ليلاً، محط اهتمام هؤلاء وأيضاً الباحثين عن الغاز المنزلي المفقود، في حين انتقلت أزمة الغاز المنزلي إلى محافظة حماة، ومن ثم إلى اللاذقية وحمص وصولا إلى ريف دمشق والعاصمة التي تشهد أزمة حقيقية تتفاقم يوما بعد آخر، ولا يزال النظام غير قادر على تجاوزها في الوقت الذي تشهد البلاد نقصاً حاداً في تأمين أنواع المحروقات الأخرى.
وتشهد المحافظات السورية الخاضعة لنفوذ النظام تراجعاً في مستوى الحياة المعيشية وانتشار الفقر، في ظل شح فرص العمل وتسلط الميليشيات على رقاب المواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق