اخبار العالم

سفراء عدد من الدول الأوروبية يطالبون عبد المهدي بحماية المتظاهرين ومحاسبة المسؤولين عن جرائم القتل

سردار فاطمي ـ Xeber24.net ـ وكالات

طالب بيان لسفارات ألمانيا وفرنسا وبريطانيا رئيس وزراء العراق “عادل عبد المهدي” بضمان أمن المتظاهرين العراقيين.

ورفض سفراء الدول الثلاث، في بيان، مساء الأحد، عمل أي فصيل مسلح لا يخضع للسلطة العراقية، كما أدان قتل المتظاهرين العراقيين .

وجاء في بيان يتضمن التصريح المشترك للسفارة البريطانية والفرنسية والألمانية أنه “التقى اليوم سفراء، بريطانيا، فرنسا، وألمانيا، مع رئيس الوزراء العراقي، عادل المهدي.

مضيفاً “لقد أدان السفراء قتل المتظاهرين العراقيين السلميين الحاصل منذ الأول من تشرين الأول بضمنهم قتل خمسة وعشرون متظاهراً في بغداد يوم الجمعة الماضية.

وأشار البيان إلى أنه “لقد طالب السفراء رئيس الوزراء، باعتباره القائد العام للقوات المسلحة ولحين تسلم رئيس وزراء جديد لهذا المنصب، بضمان حماية المتظاهرين وإجراء التحقيقات اللازمة بصورة عاجلة ومحاسبة جميع المسؤولين عن عمليات القتل”.
مؤكدين: “على عدم السماح لأي فصيل مسلح للعمل خارج سيطرة الدولة”.

وتابع البيان أنه “حث السفراء الحكومة العراقية على ضمان تنفيذ القرار الذي اتخذته حديثاً بإعطاء أوامر لقوات الحشد الشعبي بعدم التواجد قرب مواقع الاحتجاج، وأيضاً محاسبة أولئك الذين يخرقون هذا القرار.”.

يذكر أن العراق تشهد منذ بداية أكتوبر/تشرين الاول ،احتجاجات شعبية واسعة ضد الحكومة والنظام السياسي وتطورت الى احداث شغب كانت ضحيتها المئات من العراقيين وآلاف الجرحى ولاتزال التظاهرات مستمرة بالرغم من استقالة الحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق