الأخبار

بعد سرقتها ونهب كل مافيها.. تركيا ومواليها المتطرفين يفجرون منازل المدنيين في سري كانيه/تل أبيض

حميد الناصر ـ Xeber24.net

في ظل استمرار حملة تركيا الشرسة وبدعم من مواليها المتطرفين على القرى والبلدات الآمنة شرق الفرات، وبالتزامن مع مواصلة الانتهاكات والجرائم بأهالي المنطقة الأصليين والتفنن بها شهدت مدينة تل أبيض بريف الرقة، قيام مسلحي الفصائل بدعم من جيش النظام التركي بتفجير عدد من منازل المدنيين.

وفي ذات السياق أفاد مصدر ميداني من مدينة تل أبيض لمراسل “خبر24” أن جيش النظام التركي ومواليه مسلحي “الجيش الوطني” الذين يحتلون قرية كورمازات بريف سري كانيه/تل أبيض أقدموا على تفجير عدد من منازل المدنيين بعد أن قاموا بسرقتها ونهب كل مافيها، بحجة أنها تعود لعناصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وبهدف تغطية جرائمهم التي يرتكبونها.

وأكد المصدر ذاته بأن المنازل تعود لمواطنين مدنيين ليس لهم علاقة بالسياسة ولا موالين لأي طرف.

وأشار المصدر أن حرق المنازل وتدميرها يأتي ضمن سياسات التهجير والتغيير الديمغرافي الممنهج الذي تتبعه الدولة التركية والفصائل التابعة لها.

والجدير ذكره تواصل تركيا عدوانها بدعم من فصائل التطرف والإرهاب على مناطق شرق الفرات، بهدف تحقيق مشروعها وهدفها الرامي للتغيير الديمغرافي ضد أصحاب الأرض الأصليين، وبهذا المشروع الذي يشبه “المستوطنات” تقلد تركيا سياسات إسرائيل في الجولان والضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق