الأخبار

انفجار جديد يهز تل حلف في سري ثكانية واشتباكات بين الارهابيين

نازرين صوفي – Xeber24.net

قالت قناة الاخبارية السورية الرسمية بأن انفجاراً مجهولاً هز مبنى البيطرة السابق اليوم السبت ,حيث يعتبر المبنى مقراً لارهابيي اروغان في بلدة تل حلف بسري كانية / راس العين.

وقالت القناة في خبر عاجل مساء اليوم ان الانفجار وقع في مبنى البيطرة في بلدة تل حلف وخلف قتلى وجرحى في صفوف القوات التركية وارهابييها , وتم نقلهم إلى تركيا على الفور وسط تعتيم على الحادثة.

وفي سياق متصل قال المرصد السوري: “أن انفجارا عنيفا وقع بالقرب من حاجز عسكري لـ”القوات التركية”، قرب مركز الأرشادية في بلدة تل حلف غربي رأس العين “سري كانيه” بريف الحسكة، ما تسبب في وقوع قتلى بالإضافة إلى جرحى تم نقلهم إلى المشافي التركية”.

و قالت وكالة “سانا” السوري الرسمية بأنه قتل عدد من قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين بانفجار وقع في مقر لهم في بلدة تل حلف بريف رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي في حين اندلعت اشتباكات بين الإرهابيين على إثر خلافات بينهم حول اقتسام المسروقات التي سلبوها.

واضافت ان اقتتالا اندلع بين الإرهابيين الذين يعملون تحت إمرة قوات الاحتلال بمدينة رأس العين وريفها بسبب خلافات على تقاسم المسروقات من ممتلكات الأهالي التي نهبوها من المنطقة ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم.

جهة ثانية قالت الوكالة “سانا” بان سيارات تابعة لقوات الاحتلال التركي ومرتزقته نقلوا غرفاً مسبقة الصنع من قرية السفح ومحيطها إلى قرى عنيق الهوى وخربة جمو والمحمودية التابعة لناحية أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي حسب مصادر أهلية.

وأدخلت قوات الاحتلال التركي أمس شاحنات تحمل مواد بناء عبر قرية السكرية الحدودية متجهة جنوبا نحو قرى الداوودية وتل محمد وعنيق الهوى والمحمودية ليتبع ذلك دخول رتل عسكري للاحتلال أيضاً يضم 13 آلية من تركيا إلى مدينة رأس العين عبر قرية السكرية لتعزيز النقاط العسكرية التي أنشأها بريف المدينة, وفقا للوكالة السورية.

هذا وتشهد المنطقة “الامنة التركية ” داخل الاراضي السورية حالة من الفوضى والفلتان الامني , بالاضافة إلى السرقة والنهب والقتل والتهجير والتغيير الديموغرافي والتطهير العرقي بحق ابناء المنطقة على يد ارهابيي اردوغان ما يسمى بــ”الجيش الوطني” الذين يسميهم اردوغان بــ”المجاهدين” الذين هم عناصر سابقين من داعش والنصرة ومن تخلوا عن “ثورتهم” في سوريا لصالح النظام واصبحوا يخدمون اجندات اردوغان الاحتلالية ويدعمونه في غزو بلادهم.

وغزت تركيا وارهابييها يوم 9/10/2019 , مناطق بشمال شرق سوريا , واحتلت تل ابيض / كري سبي وسري كانية /راس العين والمنطقة الممتدة بينهما , وقامت بتهجير سكانها من العرب والكُرد واستوطنت عوائل الارهابيين محلهم , بعد ان جلبتهم من اعزاز وادلب وجرابلس , وذلك بهدف تغيير ديموغرافية المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق