الأخبار

في ظل التصعيد العنيف من قبل النظام وروسيا على موالي تركيا في إدلب.. الأخير يقتل ويأسر عدداً من العناصر

حميد الناصر ـ Xeber24.net

يستمر التصعيد العسكري للنظام السوري وروسيا على مقرات وخنادق المتطرفين الموالين لتركيا في الشمال السوري، حيث نفذت قوات النظام وروسيا حملة استهداف جوي وبري مكثف على المنطقة خلال الأيام الماضية، نتج عنها مقتل وجرح العشرات من المدنيين والمسلحين الموالين لحكومة النظام التركي والمدعومين منها، هذا ودارت اشتباكات عنيفة بين النظام من جهة والفصائل المدعومة من تركيا من جهة أخرى على محاور ريف محافظة إدلب.

وفي ذات السياق قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة دارت بين الفصائل الإسلامية من جانب، وقوات النظام السوري من جانب آخر، على محور قرية تل الدم بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأضاف المرصد أن الاشتباكات رافقها استهدافات متبادلة بين الطرفين، وذلك في محاولة تقدم نفذتها قوات النظام بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، لكن الفصائل أقدمت على صد الهجوم، حيث أسفرت الاشتباكات عن مقتل 5 عناصر من قوات النظام، بالإضافة لأسر عنصر من قبل الفصائل.

والجدير ذكره تمكنت قوات النظام السوري مدعومة بغطاء جوي روسي من التقدم والسيطرة على قرى هامة واستراتيجية في ريف إدلب الخاضع لسيطرة موالي تركيا وسط صمت كامل من الأخير حيال مايحدث ومواصلته عدوانه الوحشي بدعم من موالي على المدنيين الآمنيين شرق الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق