الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

موسكو ايضاً تؤكد نشاط هجمات “خلايا داعش” على القوات الكُردية بعد الهجوم التركي

نازرين صوفي – Xeber24.net

اعترفت موسكو اليوم الخميس بأن “خلايا داعش” استعادوا نشاطهم عبر شن الهجمات على القوات الكردية, شرق الفرات وتدهور الوضع بشكل كامل نتيجة الهجمات التركية على مناطق شمال شرق سوريا.

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ” ماريا زاخاروفا” أن الوضع في منطقة شرق الفرات تدهور بشكل كبير بسبب تنشيط ما يسمى بـ”خلايا نائمة” إلى أن “الحديث يدور عن “داعش” وزيادة في عدد الهجمات الإرهابية على التشكيلات الكردية.

واضافت ان الإجراءات الأمريكية لا تفضي إلى تحقيق الاستقرار والأمن الدائمين في شمال شرق سوريا , على حد تعبيرها. وهم (الأمريكيون) قرروا مرة أخرى البقاء في مناطق حقول النفط، هذه المرة من أجل نهب الثروة الوطنية السورية “.

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، في الثاني والعشرين من الشهر الماضي، مذكرة تفاهم لإنهاء وضع متوتر جدا ‬‬على الحدود السورية التركية”، حيث اتفق الجانبان على عدة نقاط بشأن سوريا، لعل أبرزها انسحاب وحدات حماية الشعب إلى عمق 30 كيلومترا من الحدود التركية باتجاه سوريا، ومغادرة بلدتي تل رفعت ومنبج، بالإضافة إلى قيام القوات الروسية التركية بتسيير دوريات مشتركة شمالي سوريا في نطاق عشرة كيلومترات من الحدود، ونشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا, وفقاً لسبوتنيك.

وسبق لوزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن قال إن الأكراد تم سحبهم قبل الموعد المحدد. وبعد ذلك، بدأ تسيير دوريات روسية تركية مشتركة

وفي سياق متصل بحث رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف اليوم الخميس، التطورات الأخيرة في سوريا مع نظيره التركي، الجنرال يشار غولر.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان مقتضب، إن الطرفين أجريا مكالمة هاتفية تبادلا فيها “وجهات النظر حول تطورات الأحداث في سوريا”، دون ذكر تفاصيل أخرى عن الاتصال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق