اخبار العالم

تهديد وابتزاز تُركي جديد لحلف الناتو و “تحتجز سكان أوروبا الشرقية كرهائن”

سورخين رسول ـ Xeber24.net ـ وكالات

قالت 4 مصادر بارزة في حلف شمال الأطلسي، إن تركيا ترفض دعم خطة دفاع الناتو لدول البلطيق وبولندا واشترطت أن يقدم الحلف لأنقرة مزيداً من الدعم السياسي لمعركتها ضد ما تصفه بـ “ميليشيا” وحدات حماية الشعب الكُردي في شمال سوريا.

وأضافت المصادر أن أنقرة طلبت من مبعوثها إلى حلف الناتو ألا يوقع على الخطة، وأن يطالب الحلف بتصنيف “وحدات حماية الشعب” كمنظمة إرهابية في الصياغة الرسمية كشرط للتوقيع، حسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية.

وقبل انعقاد القمة السنوية الـ 70 لحلف شمال الأطلسي في لندن الأسبوع المقبل، تلوح في الأفق أزمة بين أنقرة وواشنطن بشأن الهجوم التركي في شمال سوريا الذي باشرته بداية شهر أكتوبر الماضي.

رويترز نقلت عن أحد المصادر الدبلوماسية قوله “إنهم (الأتراك) يحتجزون سكان أوروبا الشرقية كرهائن، ويمنعون الموافقة على هذا التخطيط العسكري حتى يحصلوا على تنازلات”.

ويستمر أردوغان بأسلوبه الابتزازي للوصول إلى غايته، ويستمر باستخدام ورقة اللاجئين للهروب من أزماته الداخلية، ويهدد بفتح أبواب تركيا وإرسال اللاجئين إليهم.

وتلاقي سياسة الابتزاز التركية تجاه الأوروبيين، وتحديدا اليونان، ردودا غربية غاضبة وحاسمة، إذ يبدو أن الاتفاق بين أنقرة والاتحاد الأوروبي للحد من أعداد المهاجرين لأوروبا عبر تركيا “يترنح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق