الأخبار

روسيا: منظمة “الخوذ البيضاء” وبالتعاون مع تنظيم “جبهة النصرة” يتجهزون للقيام بهذه العملية في إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء 26/نوفمبر، أن أفراد الدفاع المدني، المعروفين باسم “الخوذ البيضاء”، بالتعاون مع مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” يتجهزون للقيام بهذه العملية ضد المدنيين في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية، عن بيان للوزارة، “تلقينا معلومات، عن جهات عدة، تؤكد تقارير عن تخطيط المسلحين في الجماعة التابعة للمتزعم الميداني أبو مالك، والتي تعد جزءًا من تنظيم “جبهة النصرة” بالاشتراك مع الخوذ البيضاء، لإساءات تتضمن تزييف غارات جوية واستخدام الأسلحة الكيماوية في مناطق مدنية ضمن منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

وأشار بيان “الدفاع” الروسية إلى أن المسلحين يقومون باختيار المواطنين المحليين الذين قد يساهموا في تصوير مشاهد تظهر آثار الغارات الجوية واستخدام المواد السامة، ويخططون لنشرها “بأي وقت”.

ومن بين المصادر التي أكد فيها بيان الوزارة، “أن معلومات من مدينة سرمدا في ريف إدلب الشمالي الشرقي، تتضمن وصول ثلاث شاحنات تنقل حاويات محملة بمواد كيماوية مجهولة، بداية شهر الحالي، مع حمل معدات تصوير وبقايا صواريخ جوية ومدفعية تحمل علامات روسية”.

والجدير ذكره يأتي ذلك بالتزامن مع الأحداث الأخيرة التي تشهدها محافظة إدلب، حيث يستمر النظام السوري وروسيا بحملة عسكرية، نتج عنها السيطرة على العديد من القرى والبلدات بريف إدلب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق