الأخبار

أكار : عملياتنا العسكرية في سوريا قضت على أحلام تأسيس دولة كردية

المجلس الوطني الكردي جزء أساسي من الائتلاف السوري الذي يتبنى الجيش الوطني السوري

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن عمليات بلاده العسكرية التي قامت بها في سوريا، قضت على أحلام تأسيس ممر ودولة كردية والتي وصفها ’’ بالارهابية ’’.

تصريحات آكار جاء في كلمة له خلال مناقشة موازنة وزارة الدفاع التركية لعام 2020، في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة.

وأوضح أن مجريات الأحداث في سوريا بدأت تشكل تهديدا على أمن تركيا منذ بدء العنف في هذا البلد، وأن أنقرة لم يكن بوسعها البقاء متفرجة على تلك الأحداث.

وأضاف أن القوات التركية قامت بما يجب من أجل ضمان أمن وسلامة حدود البلاد والمواطنين الأتراك.

وأشار إلى أن المناطق التي سيطرت عليها عبر العمليات العسكرية التركية، بدأت تعود إليها السوريين من تركيا ومناطق أخرى.

وردا على سؤال حول وضع الجيش الوطني السوري، قال أكار: “هذا الجيش ليس عشوائيا، فهناك حكومة سورية مؤقتة، وهذه الحكومة عينت وزيرا للدفاع وقائدا للأركان، وهو يشرف على عناصر الجيش الوطني السوري الذي يقاتل إلى جانب الجنود الأتراك , مضيفاً , بأن هذا الجيش يتحلى بروح وطنية ويدافع عن أرضه ’’.

ويعتبر الجيش الوطني السوري والتي أنشأها تركيا , خليطاً من عناصر الفصائل الاسلامية المتطرفة وأيضا من بقايا عناصر تنظيم داعش الذين كانوا ضمن التنظيم في مناطق جرابلس والباب وقباسين والراعي وأيضا الرقة ودير الزور , وتم تسليحهم وتدريبهم مجدداً من قبل المخابرات التركية ليزج بهم في آتون حرب ضد الشعب الكردي في شمال وشرق سوريا.

وقد شارك الفصائل السورية وما تسمى الجيش الوطني السوري جميع عمليات تركيا التي شنتها ضد الشعب الكردي في سوريا , وكان آخرها في 09/10/2019 في منطقتي سري كانية / رأس العين وكري سبي / تل أبيض , والتي قتل خلال المعارك المئات منهم.

ويعتبر المجلس الوطني الكردي الذي يتخذ من أنقرة مقراً لهم أحد الشركاء الرئيسيين في الائتلاف السوري المعارض الذي يتبنى الجيش الوطني السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق