تحليل وحواراتفيديو

بالفيديو : الذهاب الى بلدة ’’ تل تمر ’’ مدينة موزاييك سوريا

مراسل ’’ خبر24 ’’ يفند مزاعم الفصائل التركية بمحاصرتهم ’’ تل تمر ’’

اعداد وتقرير : أكرم حمو ـ خاص ـ xeber24.net

سلك مراسل موقعنا “خبر24 ” صباح يوم الخميس الطريق الدولي ” M4 ” وتحديداً عند المنطقة الواقعة بين تل بيدر وتل تمر , حيث يزعم الارهابيون السوريون الموالون لاردوغان بأنهم سيطروا عليه وبالتالي تمكنوا من طبق الحصار على ’’ تل تمر ’’ على حد زعمهم , وشاهد مراسل موقعنا بأن الطريق مفتوح وآمن تماماً وانه يشهد حركة طبيعية امام المارة.

وقال مراسلنا بأنه شاهد المزارعين يحرثون ارضهم على طرفي الطريق الدولي ” M4″ , كما شاهد الرعاة يرعون اغنامهم بشكل طبيعي , بالاضافة إلى عدد من حواجز تابعة لقوات الاساييش وقوات الدفاع الذاتي.

واشار مراسلنا بأنه شاهد شاحنات لنقل البضائع وسيارات المدنيين وهي تمر في الطريق الدولي ذهاباً وإياباً.

واضاف مراسلنا بانه وعند وصوله إلى مدخل مدينة تل تمر من الجهة الشرقية شاهد حركة طبيعية في المدينة حيث المواطنون يتجولون عند الدوار , وعند دخول المدينة شاهد المواطنون يشترون حاجياتهم حيث ان حركة السوق كانت طبيعية , رغم الحرب والقصف التي تعرضت لها المنطقة وقراها من قبل الجيش التركي وطائراته المسيرة والجهاديين الموالين لانقرة “الجيش الوطني السورية”.

وسرد مراسلنا بأنه اثناء تجوله بين ازقة المدينة شاهد بعض النازحين من مدينة سري كانية , واستفسر عن حالهم بعد ان امتنعوا الظهور امام الكاميرة , قائلين بانهم لم يتمكنوا من جلب اي شيء معهم وانهم خرجوا بملابسهم التي يلبسونها فقط , لان القصف كان عنيفاً على المدينة من قبل الطائرات التركية الحربية في اليوم الاول من الهجوم.

وتابع القول بأنهم يريدون العودة إلى منازلهم لكنهم لا يستطيعون لان الارهابيين والجيش التركي يلقون القبض على من يريد العودة إلى منزله , وانهم سمعوا الكثير من هذه الحالات من معارفهم حاولوا دخول سري كانية.

واضاف مراسلنا بأنه شاهد عدد من النساء يقفون امام باب احدى محلات ” الكوافيرة ” يلبسون الزي الكُردي تحضيراً لحضور حفل زفاف , لان الاوضاع عادت إلى طبيعتها في المدينة التي كانت تحاول تركيا وارهابييها احتلالها.

واشار إلى انهم وبعد عبور قرية غيبش توجهوا نحو الغرب والجنوبي الغربي من المدينة إلى مسافة 8 كلم , حيث كانت الحركة طبيعية والمزارعون يفلحون اراضيهم.

قال مراسلنا بأنه وعند طريق العودة شاهد مقاتلاً للدفاع الذاتي صافحه بحرارة واكد بان معنوياتهم عالية وانهم سيدافعون عن اهلهم وترابهم بكل ما يملكون من إرادة وقوة وسوف لن يسمحوا للارهابيين بان يحتلوا اراضهم.

كما وشاهد مراسلنا اعلام النظام السوري ترفرف فوق عدد من المراكز والمواقع التي انتشر فيها مؤخراً ضمن الاتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية لحماية السيادة السورية ومنع الجيش التركي والارهابيين من احتلال المزيد من الاراضي السورية , دون مشاهدة اي اسلحة ثقيلة لانها تتعرض باستمرار للقصف من الطائرات المسيرة التركية.

وبشأن مزاعم الارهابيين الموالين لاردوغان بأنهم سيطروا على الطريق الدولي ومحاصرة تل تمر بذلك , اكد مراسلنا بأن جميع تلك الاخبار هي عارية عن الصحة تماما وانها تأتي في سياق الحرب الاعلامية والنفسية على اهالي المدينة للنزوح منها , مؤكداً بانه تجول في جميع الطرق الجنوبية والشرقية آمنة تماماً وحركتها طبيعية بسحب مشاهدته له وعبوره منها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق