أخبار عابرةالبيانات

الحكومة السورية : أردوغان خارج عن القانون ونواياه قائمة على الاحتلال

عبّرت وزارة خارجية النظام السوري عن إدانتها للاعتداءات الإجرامية التي ترتكبها قوات الاحتلال التركي بحق الشعب في شمال وشرق سوريا وذلك على الرغم من الاتفاقيات التي تم التوصل إليها، ما يؤكد بأن أردوغان خارج عن القانون الدولي وأفعاله قائمة على الاحتلال والعدوان.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية في تصريح لـوكالة سانا التابعة للنظام السوري “تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاعتداءات الإجرامية التي ترتكبها قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري والتي كان آخرها الضربات الجوية التي نفّذتها أمس طائرات بدون طيار على الأحياء السكنية في ريف تل أبيض في الرقة وأدت إلى ارتقاء خمسة شهداء من المدنيين بينهم أطفال وسقوط عدد من الجرحى”.

وأضاف المصدر “إن النظام التركي وقواته وأدواته من تنظيمات إرهابية ومرتزقة يواصلون ارتكاب جرائمهم بحق الشعب السوري، وذلك على الرغم من الاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقاً في إطار عملية أستانا وسوتشي ليؤكد أردوغان بذلك مجدداً أنه خارج عن القانون الدولي وأن نواياه وأفعاله القائمة على الاحتلال والعدوان هي أساس كل ما يقوم به، بغض النظر عن الالتزامات المترتبة عليه بموجب الاتفاقات المذكورة والقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة”.

وتابع المصدر “إن الجمهورية العربية السورية إذ تؤكد أنها لن تألو جهداً للدفاع عن شعبها وسيادتها ووحدة أراضيها في مواجهة اعتداءات النظام التركي وأطماعه فإنها تدعو الرأي العام العالمي للتحرك فوراً من أجل إرغام أردوغان على وقف جرائمه فوراً بحق الشعب السوري والتي تشكل خرقاً صارخاً وخطيراً للقوانين والمواثيق الدولية والإنسانية”.

وكانت تركيا تراجعت يوم أمس عن تهديدات لها بشن هجمات جديدة في سوريا وذلك بعد استنكار وزارة الدفاع الروسية لتصريحات تركية بأن اتفاقية سوتشي لم تطبق.

وعبّرت وزارة الدفاع الروسية عن دهشتها من ذلك، وأكدت بأن قوات سوريا الديمقراطية قامت بتنفيذ التزاماتها, وأكّدت الوزارة بأن التهديدات التركية المستمرة تؤزم الوضع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق