الأخبار

استدعاء ثالث وزير عراقي للتحقيق واستمرار المظاهرات ضد الحكومة في البلاد

بروسك حسن ـ xeber24.net

قتل 3 متظاهرين وأصيب العشرات، الخميس، جراء إطلاق قوات الأمن العراقية قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المحتجين قرب جسرين وسط بغداد، وفق مصدر طبي.

وسجلت مستشفيات بغداد مقتل 3 متظاهرين وإصابة نحو 35 آخرين بجروح وحالات اختناق جراء إطلاق قوات الأمن قنابل الغاز على المحتجين قرب جسري الأحرار والسنك وسط بغداد.

ومنذ أسابيع، تدور مواجهات عنيفة بين أفراد الأمن ومحتجين على الجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء، حيث معقل الحكومة ومقرات البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

ولا تزال الاحتجاجات والمظاهرات تعم البلاد والتي بدأت منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي

وفي السياق ذاته استدعت هيئة النزاهة العامة وزير الثقافة الحالي، عبد الأمير مايح ماضي، على خلفية استغلال أماكن محظورة بنهر الفرات، فيما استدعت الأربعاء، وزير الاتصالات السابق حسن كاظم راشد على خلفية تهم تتعلق بالفساد الإداري.

وأعلنت هيئة النزاهة العامة في العراق، الخميس، استدعاء وزير ثالث، على خلفية تهم تتعلق بالفساد وسوء الإدارة.

وفي بيان، قالت الهيئة (حكومية) إن محكمة التحقيق المختصة بقضايا النزاهة في محافظة كركوك (شمال) أصدرت أمر استدعاء بحق وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق (لم تكشف اسمه).

‎ومنذ 2003 شغل 9 وزراء، حقيبة التعليم العالي في العراق هم: زياد الأسود، وطاهر البكاء، وسامي المظفر، وعبد ذياب العجيلي، وعلي الأديب، وحسين الشهرستاني، وعبد الرزاق العيسى، وجمال العدلي، والوزير الحالي قصي السهيل.

وهؤلاء شغلوا الوزارة خلال فترة الحكم الانتقالي ومن ثم حكومتين مؤقتتين برئاسة إياد علاوي وإبراهيم الجعفري، ثم فترتين متعاقبتين لنوري المالكي وبعده حيدر العبادي ومن ثم الحكومة الحالية برئاسة عادل عبد المهدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق