جولة الصحافة

الدفاع الروسية توضح حقيقة إعدام عسكري روسي على يد "داعش"

الدفاع الروسية توضح حقيقة إعدام عسكري روسي على يد “داعش”

نفت وزارة الدفاع الروسية الأنباء التي تم تداولها عن إعدام تنظيم “داعش” الإرهابي أحد العساكر الروس في سوريا.
وقال بيان للوزارة، صدر اليوم الثلاثاء، إن جميع أفراد القوات المسلحة الروسية في سوريا على قيد الحياة وبصحة جيدة ويؤدون مهامهم في مكافحة الإرهاب الدولي.
الدفاع الروسية: لا اشتباكات بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة في حماة
وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت في وقت سابق عن أحد المواقع المهتم بمراقبة أنشطة الجماعات الإرهابية على الإنترنت قوله إن إرهابيين من تنظيم “داعش” ألقوا القبض وقتلوا عسكريا روسيا.
يذكر أن القوات الروسية قد بدأت في 30 سبتمبر/ أيلول 2015، بناء على طلب من الرئيس السوري بشار الأسد، في توجيه ضربات جوية للجماعات الإرهابية.
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق