logo

المتحدّث باسم القوات الإسرائيلية يعلق على الغارات التي ضربت دمشق ويكشف عن الأهداف المستهدفة

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بعد ضرب ست مقاتلات حربية إسرائيلية مواقع في سوريا بدفقات متتالية من الصواريخ ليل الثلاثاء ـ الأربعاء، وتواردت أنباء عن سقوط قتلى بصفوف القيادات الإيرانية وآخرين مدنيين جراء الغارات الإسرائيلية، علق المتحدث باسم القوات الإسرائيلية وكشف عن الأهداف المستهدفة.

وفي ذات السياق أوضح المتحدّث باسم القوات الإسرائيلية “أفيخاي أدرعي” أنّ الغارات التي شنّتها مقاتلاتهم كانت ضدّ هدفين، هما “فيلق القدس” الإيراني في سوريا، والنظام السوري الذي يسمح لإيران بالتموضع في سوريا.

ووفقاً “لأدرعي” فإنّه جرى “ضرب بطاريات صواريخ أرض- جو متقدمة دخلت الخدمة في العقد الأخير ومستودعات أسلحة ومقرات قيادة ومواقع رصد” تابعة للنظام.

وأشار “أدرعي”، أنّ الاستهدافات طالت “مقر قيادة وسيطرة كبير في مطار دمشق الدولي، بالإضافة إلى معسكر كبير للقوات الإيرانية وأهداف لوجيستية أخرى.

والجدير ذكره تكرر إسرائيل أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران الرامية لترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله.

اضف تعليق

Your email address will not be published.