الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

تركيا تهدد بعملية عسكرية جديدة على شمال شرق سوريا وسط صمت روسي وامريكي

نازرين صوفي – Xeber24.net

هددت انقرة مجدداً بشن هجوم جديد على اراضي شمال شرق سوريا , بعد ان احتلت كل من سري كانية وتل ابيض والمناطق الواقعة بينهما , وذلك وسط صمت تام من الضامن الروسي الذي عقد اتفاق مع رجب طيب أردوغان لايقاف العمليات العسكرية والجانب الامريكي الذي تباها رئيسها “دونالد ترامب” بأنه اوقف الهجوم التركي على الاكراد واوقف ابادتهم.

وزعمت تركيا أن الولايات المتحدة وروسيا لم تتخذا الإجراءات الضرورية لتسوية التوتر شمال شرق سوريا، مهددة باستئناف عمليتها العسكرية في المنطقة حال عدم إخلائها من قوات سوريا الديمقراطية التي انسحبت من المنطقة مع اسلحتها الثقيلة بتأكيد ومراقبة من وزارة الدفاع الروسية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو بأنهم في حال لم يحصلوا على نتيجة فانهم سيقومون بما يلزم مجدداً , مهدداً بعملية تشبه عملية اطلقتها سابقاً باسم “نبع السلام” التي يسميها الاكراد بنبع الارهاب, لان الجيش التركي والارهابيين الموالين له نشرو الارهاب في مناطقهم.

واتهم اوغلو الولايات المتحدة وروسيا بعدم تقديمها بما يلزم بموجب الاتفاق (حول شمالي سوريا)، وعليهما القيام بذلك.

وقال أوغلو “الولايات المتحدة وروسيا لم تفعلا اللازم. وإذا لم يتم تنظيف هذه الأماكن ، فسنبدأ العملية”.

وتسأل ما إذا قامت (للولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بشيئ حيال الجزء الشمالي من سوريا). هل قاموا باللازم لتطبيق الاتفاق حتى الآن ، لم يفعلوا شيئًا . ولهذا يجب القيام به “.

واضاف أوغلو “إذا لم نحصل على النتيجة ، فكما بدأنا العملية بعد أن حاولنا مع الولايات المتحدة ، سنقوم بما يلزم مرة أخرى”.

هذا ولم تتوقف الهجمات التركية وفصائلها على شمال شرق سوريا رغم وقف اطلاق النار , لانها لم تلتزم منذ اللحظة الاولى بالاتفاق واحتلت اكثر من 60 قرية منذ وقف اطلاق النار وقتلت المدنيين وارتكبت جرائم حرب , كما سرقت قمح صوامع شركراك بعد ان استلمت خلال لعبة من روسيا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق