الأخبار

سلطات العدالة والتنمية تستولي على 4 بلديات جديدة وتنصب موالين لها عليها

نازرين صوفي – xeber24.net

بفرمان من السلطان العثماني “رجب طيب أردوغان” استولت السلطات التركية على بلديات كل من “ستور، شمراخ و ديريك ,وبرسوس”،وذلك ضمن سياستها المستمرة في الاستيلاء على البلديات و قامت بتعيين وكلاء حكوميين بدلاً عنهن.

ويأتي هذا الاجراء القسري في اطار حملة الاستيلاء على البديات التي فاز بها حزب الشعوب الديمقراطي في مدن تركيا وشمال كردستان.

وتستمر سلطات حزب اردوغان والحركة القومية باحتلال البلديات في شمال كردستان علماً انها مستحقات شرعية و باصوات الناخبين لحزب الشعوب الديمقراطي في انتخابات 31 اذار هذا العام.

وكانت السلطات التركية اعتقلت فجر امس،الجمعة، كل من الرئيسة المشتركة لبلدية ستور كوليستان اونجو، الرئيسة المشتركة لبلدية شمراخ نالان اوزايدن، و الرئيسة المشتركة لبلدية ديريك ملكية اسمز،والرئيسة المشتركة لبلدية برسوس خديجة جفيك.

وتم نقل الرئيسات المشتركات إلى مديرية الأمن في ماردين. وحاصرت الشرطة التركية أيضا مباني البلدية.

وعينت السلطات اليوم وكلاء حكوميين لتسيير مهام البلدية بدلاً من الرئيسات المعتقلات.

وبالاستيلاء على البلديات الـ4 هذه، تصبح مجموع البلديات التي سلبتها سلطات اردوغان من حزب الشعوب 24 بلدية من اصل 65 بلدية.

وكانت السلطات التركية عزلت يوم 19 آب كل من الرئيس المشترك لبلدية ماردين احمد تورك،والرئيسة المشتركة لبلدية وان بديعة اوزكوكجه ارتان ، والرئيس المشترك لبلدية آمد سلجوق مزاركلي ، ونصب بدلاً عنهم 3 مسؤولين حكوميين بقرار من وزارة الداخلية.

و استمرت حملة الاستيلاء في مقاطعات ونواحي اخرى من المدن الكردستانية.

وهذا القرار اثار غضب الشارع الكردي في شمال كردستان و التركي عموماً و خرج جموع الجماهير ومن هم انصار الديمقراطية الى شوراع المدن للاحتجاج على القرار،و واجهتهم ادوات القمع التركية وزج المئات منهم في السجون, وفقاً لروج نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق