قضايا اجتماعية

دفع آلاف الدولارات أجراً لقتل جدته.. جريمة مروعة تضرب العاصمة “دمشق”

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تشهد العاصمة السوري “دمشق” خلال الأيام القليلة الماضية عمليات قتل وسرقة واختطاف تحصل بين المدنيين، في ظل عجز قوات الأمن السورية عن ضبط الوضع، وبسبب تردي الأوضاع المعيشية بين السكان.

وفي ذات السياق كشفت وزارة داخلية النظام عبر موقعها الإلكتروني، عن تمكّن فرع الأمن الجنائي من القبض على شخصين اشتركا بقتل سيدة مسنّة في منطقة كفرسوسة بدمشق.

وفي تفاصيل القصة التي نشرتها “الداخلية”، بأنّ المغدورة كانت تقيم لوحدها في المنزل، وعُثر على جثتها بعد بلاغات وصلت للأمن الجنائي، وبالكشف على الجثة تبيّن أنها مصابة بالرأس وتم خنقها بثياب الصلاة التي كانت ترتديها.

وبحسب فرع “الأمن الجنائي”، دارت الشبهات حول حفيدها المدعو (محمد . ن ) المتواري عن الأنظار بعد أن تأكّد الفرع من معلومة تفيد باجتماع الأخير مع شخص ليس من أبناء المنطقة.

وأكدت وزارة داخلية النظام أنّهم تمكنوا من القبض على المدعو (محمد. س)، الذي اعترف بإقدامه على قتل المغدورة في منزلها بتحريض مسبق من حفيدها بطريقة الخنق والضرب، وذلك بعد اتفاقه مع حفيدها على ارتكاب الجريمة مقابل مبلغ مالي وقدره سبعة ملايين ليرة سورية (نحو 10 آلاف دولار).

ووضح (محمد. س) خلال اعترافه بتفاصيل الجريمة، أنّه دخل إلى منزل المغدورة مدعياً أنه عامل صيانة (الراوتر) وأوهمها أنه يقوم بإصلاحه ثم دخل إلى مطبخها، لينقض عليها بكلتا يديه وخنقها فحاولت التخلص منه، فأخذ إبريق تسخين مياه كهربائي وضربها على رأسها ضربتين فسقطت على الأرض وفارقت الحياة، وقام بسرقة سلسال ذهبي كانت ترتديه لإعطائه إلى حفيدها كدليل على تنفيذه الجريمة.

وبيّنت “الداخلية” أنها ألقت القبض على الحفيد، والذي اعترف بضلوعه بارتكاب الجريمة مع القاتل المأجور، بهدف آخذ ميراث جدته لمساعدة والده المريض، حسب اعترافاته، ونقل المتّهمان إلى فرع الأمن الجنائي لاستكمال التحقيق معهم وعرضهم على القضاء.

والجدير ذكره شهدت دمشق منذ أواخر سنة 2011، والسنوات التي تلت بعدها، بعض مظاهر الفلتان الأمني، كعمليات خطفٍ لأشخاصٍ من عائلاتٍ ثرية، وكثافةً في ظهور المجموعات المُسلحة في الشوارع، إلا أنّ العاصمة السورية عموماً لم تشهد فلتاناً أمنياً بمعناه الواسع والشامل، طيلة السنوات السبع الفائتة. أما اليوم عادت عمليات القتل والنهب والسرقة تطغوا على المنطقة بسبب عدم وجود الرقابة الأمنية المحكمة على المدنيين وتردي الأوضاع المعيشية بشكل كبير.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق