الأخبار

جيفري: تلقينا ضمانات من تركيا بتوطين مليون لاجئ سوري في “المنطقة الآمنة” ويكشف مصير اللاجئين الكُرد

بروسك حسن ـ xeber24.net

كشف المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية في التحالف الدولي جيمس جيفري بأن تركيا قدمت ضمانات لتوطين مليون لاجئ سوري في “المنطقة الآمنة” المزمع إقامتها في شمال وشرق سوريا.

تصريحات جيفري هذه جاءت خلال مؤتمر صحفي مع منسق شؤون مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية، “ناثان سيلز” بعيد انتهاء اجتماعات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” بمقر الخارجية الأمريكية.

وإدعا جيفري أنه سيتم إرسال اللاجئين إلى شمال سوريا وأن عملية إعادة السوريين، ستكون وفق قواعد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأشار جيفري بأن تركيا ستبقى على تواصل مع بلاده وكذلك على تواصل مع المفوضية العليا في هذا الشأن، مضيفًا “وسيكون من بين هؤلاء اللاجئين 350 ألف كُردي جزء منهم كان قد فر من سوريا”.

وفي رد منه على تقديم الولايات المتحدة الدعم للجنرال مظلوم كوباني، قال جيفري “الولايات المتحدة لا تدعم أشخاصاً، نحن ندعم قوات سوريا الديمقراطية، ودعمنا هذا مؤقت ومرحلي يأتي ضمن حملة محاربة تنظيم داعش”.

وتابع في ذات السياق قائلا “كما أننا لم نعقد أي اتفاق بخصوص مستقبل أي جماعة في سوريا، المهم هنا هو إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش الإرهابي”.

وأضاف جيفري قائلا “وموقفنا بخصوص سوريا هو انتخابات عادلة تشمل جميع السوريين كما نص قرار الأمم المتحدة رقم 2254. وهذا ما نوضحه باستمرار لكافة الأطراف بالمنطقة، ونحن نلتقي كافة الجماعات المعارضة بالقاهرة وأوسلو كما نلتقي قوات سوريا الديمقراطية شمالي سوريا”.

واحتلت تركيا منطقتي جرابلس والباب وقباسين والراعي واحتلت في 18/03/2018 مدينة عفرين في عملية عسكرية واسعة، لتأتي بعدها لتحل مدينتي سري كانية/رأس العين وكري سبي/تل أبيض، وبمشاركة جميع فصائل المعارضة السورية التابعة للائتلاف السوري المعارض.

وتعمل تركيا لإجراء تغيير ديمغرافي في المناطق الكُردية عبر جلب عائلات عربية موالية لها من مناطق الغوطة وحماه وحمص ودير الزور، وهي عائلات عناصر الفصائل السورية التابعة لتركيا، وسط رفض كُردي كامل.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق