شؤون ثقافية

اللّه أخضر

اللّه أخضر
 
 
عبد الواحد السويح/ تونس
 
أستعيضُُ عن يديّ بجناحينِ
ازرعُ في رأسي عيوناً أخرى
أتخلّصُ كليّا من مؤخرتي وألقي بها إلى الذّئابِ
أجعلُ معِدتي في حجمِ وردة
واعبىءُ قلبي باللّونِ الأخضرِ
اتعلّمُ لغةَ العصافيرِ وأناشيدَ الرّياحِ
أطيرُ عالياً وأبحثُ في الكونِ عن وطنٍ جديدٍ
عن كوكبٍ آخر أمارسُ فيهِ حياتي للمرّةِ الأولى
ارى الصورةَ واضحةً فيهِ
وأستطيعُ ان أتعرَّى
ان أضاجعَ السّماءَ في عزِّ النّهارِ
وطن تختفي فيهِ الالوانُ الحمراءُ
الأحمرُ القاني في وطني خلفَ السّتائر في اللّيالي الشّرقيّةِ
الأحمرُ القاني في المساجدِ في الشّوارعِ في ساحاتِ التّحرير
في الأدمغةِ في صفحاتِ الكتبِ الصّفراءِ
الأحمرُ القاني يكرهُ الألوانَ ويسخرُ من قوسِ قزح
أحلّقُ عالياً فوقَ الخارطةِ العربيّة
ابحثُ عمّن في السّماءِ لأطليَهُ باللّونِ الأخضر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق