العلوم والتكنولوجية

“الحرب الإلكترونية”.. روسيا تحاول التشويش على طائرات الـ F35 الأميركية

تختبر روسيا أنظمة تسعى من خلالها إلى اختبار مدى أمكانية إرباك مقاتلات الشبح الأميركية (F35) عبر تشويش الرادارات التي تعتمد عليها، بحسب تقرير نشره الموقع الإلكتروني لـ “ناشونال إنترست”.

وتحاول موسكو التشويش على مقاتلات الـ (F35) التي تحلق في الأجواء السورية، ضمن حملة حرب إلكترونية للتأثير على القوات الأميركية الموجودة في المنطقة.

وكان تقرير لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل” قد ذكر في يونيو الماضي أن طيارين لاحظوا توقف أو ارتباك في خدمات الـ (GPS) في المقاتلات أثناء مرورها فوق سوريا أو في بعض المناطق وحولها.

ويشير التقرير إلى أن المقاتلات الإسرائيلية ربما تكون الأكثر تأثرا من هذا الأمر بسبب التقارب الجغرافي، والأنظمة التي تستخدمها موسكو في حجب وتشويش الإشارة التي تستخدمها موسكو في سوريا، وفق ما يقول تود همفريز، من جامعة تكساس.

وتشير مصادر في إسرائيل إلى أن موسكو تستخدم أنظمة تقنية تحجب أو تربك أنظمة طائرات (F22) و(F35) بحجة الحماية من الطائرات المسيرة عن بعد.

وتوضح أن ما حصل خلال منتصف العام الحالي في مطار بن غوريون حيث فقدت بعض الطائرات إشارات أنظمة الـ (GPS) بشكل مبهم ومن دون سابق إنذار يعني بالضرورة أن روسيا تختبر أنظمة يمكن أن تستخدمها في الحرب الإلكترونية.

وأشار التقرير إلى أن عدم فقدان الطائرات لخدمات الـ (GPS) بشكل كلي خلال عبورها فوق الأجواء السورية أو قربها، يعني أن موسكو لا تشغل الأنظمة بشكل دائم إنما ما زالت تختبرها، إذ تختبر أنظمة يمكن أن تضلل أو تخدع أجهزة الملاحة أيضا.

كما أن أنظمة التشويش التي تستخدمها موسكو ليست محصورة في الشرق الأوسط، إذ اكتشفت أيضا خلال مناورات لحلف الأطلسي “الناتو” كانت تجري خلال العام الماضي في النرويج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق