الأخبار

اشتباكات بين قوات النظام وبين الفصائل الجهادية الموالية لأردوغان وسط قصف جوي ومدفعي تركي مكثف على المنطقة

نازرين صوفي – xeber24.net

نتيجة تكبدها خسائر كبيرة خلال هجماتها منذ يوم أمس وحتى اللحظة حيث تجاوز عدد قتلاهم الـ64 قتيلاً تقصف الفصائل الجهادية والإسلامية المتطرفة والإرهابية “النصرة، داعش، الجيش الوطني السوري” والجيش التركي ريف تل تمر بكثافة، بالإضافة إلى جلبها تعزيزات إضافية إلى عنيق الهوى، وسط اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين القوات الحكومية والجيش التركي بريف أبو راسين.

هذا ونتيجة تلقيها ضربات موجعة وعدم تمكنها من تحقيق أي تقدم خلال 24 ساعة ماضية من الهجمات المستمرة من قبل الجيش التركي وفصائلها الجهادية على ريفي أبو راسين وتل تمر، يقصف الجيش التركي بالمدفعية والطائرات المسيرة قرى واقعة بين تل تمر وأبو راسين/زركان، حيث تتواجد القوات الحكومية في المنطقة التي ترد بدورها على مصادر النيران وتقصفها بالأسلحة الثقيلة.

وضمن حقها المشروع في الدفاع عن النفس ترد قوات النظام على قصف الجيش التركي وفصائلها على قرى تل الورد وعرب خان الواقعة بين أبو راسين وتل تمر بالأسلحة والصواريخ.

كما ويشمل القصف التركي البري والجوي قرى “قاسمية، ريحانية، محمودية، و الداودية” التابعة لريف تل تمر.

وفي عنيق الهوى جلب الجيش التركي وفصائله الجهادية أعداداً كبيرة من عناصر داعش وجبهة النصرة وما يمسى بـ الجيش الوطني الذي يتكون من عناصر داعش سابقين ومعهم أسلحة ثقيلة إلى القرية.

وتجري كل هذه الاشتباكات أمام أعين الروس الذين يقومون بدورية منذ ساعات الصباح الباكر في منطقة كسرى واسدية القريبة من أبو راسين.

هذا ولا تزال الاشتباكات في جميع الجبهات مستمرة حتى لحظة إعداد الخبر وسنوافيكم بكل جديد حين ورودها إلينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق