جولة الصحافة

موسكو تطالب لندن بتوضيح حقيقة العلاقة بين مؤسس “الخوذ البيض” و”القاعدة”

طالبت وزارة الخارجية الروسية لندن بتوضيح ما إذا كان ضابط مخابراتها السابق ومؤسس منظمة “الخوذ البيض” في سوريا جيمس لو ميزوريه، على صلة بتنظيم “القاعدة” الإرهابي أم لا.

وجاء مطلب موسكو في تعليق المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخارفا على تصريحات أندرو موريسون، نائب وزير الخارجية البريطاني، التي ادعى فيها أن “الخوذ البيض” مستهدفة بحملة تضليل إعلامي من سوريا وروسيا.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم الجمعة: “دعونا نرى من كان في بدايات ظهور هذه المنظمة… من المعروف بشكل مؤكد أن أحد مؤسسي “الخوذ البيض” جيمس لو ميزوريه، هو ضابط سابق في المخابرات البريطانية، وتحديدا في “Mi-6” مضيفة أنه يصعب التصديق بأن ذلك مجرد صدفة.

وتابعت: “لقد ترك هذا الرجل آثارا في العديد من النزاعات عبر العالم، بما فيها في البلقان والشرق الأوسط… فضلا على ذلك، يشير عدد من الباحثين إلى وجود صلات بين ضابط المخابرات السابق هذا ومنظمات إرهابية خلال عمله في كوسوفو، حيث كان فريقه، وفقا لبعض المصادر، يضم حتى عناصر من تنظيم “القاعدة”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن موسكو “تتطلع بشدة إلى سماع توضيح ما من لندن بشأن هذه الحقائق”.

يذكر أن منظمة “الخوذ البيض”، التي نالت شهرة ودعما على نطاق واسع في الغرب، تزعم أن هدفها إنقاذ المدنيين في مناطق الحرب، ولكن السلطات السورية تتهمها بالارتباط بالمتطرفين وإدارة أنشطة دعائية معادية.

كما وصفت الخارجية الروسية أنشطة “الخوذ” بأنها جزء من الحملة الإعلامية لتشويه سمعة الحكومة السورية، وعلى وجه الخصوص، حمّلت موسكو “الخوذ” مسؤولية تدبير الاستفزاز الذي اتخذته الدول الغربية ذريعة لاتهام دمشق باستخدام السلاح الكيميائي وضرب مواقع عسكرية سورية في أبريل 2018.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق