أخبار عابرةالأخبارالبياناتالصورفيديو

دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا تتهم تركيا باستخدام الأسلحة المحرمة وتؤكد أن لديها اثباتات وأدلة

بروسك حسن ـ xeber24.net

قالت دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا “إن تجاوزات الدولة التركية بحق مكونات شمال شرق سوريا وانتهاكات المجموعات الإرهابية والمرتزقة على مرآها، قانونياً تستوجب الملاحقة والمقاضاة، هذه التجاوزات انتهاك صارخ للقوانين والعهود والمواثيق الدولية، حيث ما حصل ومازال في عفرين من جرائم شواهد حية لضرورة تشكيل لجان تحقيق ومسائلة، يضاف إلى ذلك ما يحصل في مناطق سري كانيه راس العين/تل أبيض منذ 9 تشرين الأول حتى اللحظة حيث لا تزال تركيا ومرتزقتها مستمرين بذات المستوى في ضرب معايير القانون والأخلاق بعرض الحائط، حيث وصل ذروة ذلك في استخدام تركيا الأسلحة المحرمة دولياً بحق شعبنا واستهداف أكثر من /30/ شخصاً من المدنيين العزل بينهم أطفال بهذه الأسلحة المحظورة دولياً”.

ودعت دائرة العلاقات الخارجية في بيان لها عبر مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء في مدينة قامشلو “جميع المؤسسات والمنظمات المختصة وفي مقدمتهم منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والبيولوجية عليهم أبداء مواقفهم والعمل على تقصي الحقائق في ظل توافر الأدلة العينية”.

وأكدت دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا في بيانها أن تركيا تعمل لإخفاء انتهاكاتها التي تعتبر جريمة حرب ضد الإنسانية “نؤكد في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا على طلبنا في ضرورة الحيادية ومتابعة تقصي انتهاكات تركيا باستخدامها الأسلحة المحرمة دولياً، كذلك ندين محاولات تركيا اخفاء الجريمة ومحاولة منع تشكيل لجان تحقيق دولية عن طريق التبرع بمبلغ /30/ ألف يورو لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية /OPCW /في 17 أكتوبر بنفس التاريخ المتزامن مع استخدام تركيا للفوسفور الأبيض وهذا ليس مصادفة”.

وأعلنت دائرة العلاقات الخارجية في بيانها أنها تمتلك الأدلة والإثباتات التي تدين تركيا ودعت المجتمع الدولي إلى فتح تحقيق حول الانتهاكات التركية وكشف ما قامت به من استخدام للأسلحة في هجومها على شمال وشرق سوريا “لدينا أدلة وإثباتات تدين تركيا ونحن على استعداد لاستقبال اللجان المختصة والتعاون معها للعمل بكل حيادية واريحية في مناطق الهجوم التركي، من هذا الموقف نطالب بضرورة التحرك العاجل وعدم تمرير الموضوع من قبل دولة الاحتلال التركي وبأساليب رخيصة وغير مقبولة مما سيجعل العالم خالياً من معايير العدالة والحق والمسؤولية وسيكون ذلك مساندة ودعم لتركيا لتمرير سياساتها الغير قانونية بكل سهولة، إن الحالات التي تؤكد استخدام الأسلحة المحرم والعينات بحاجة الى ان تخضع لإجراءات طبية وقانونية ومن ثم إدانة الدولة التركية ومرتزقتها وكذلك معاقبتها”.

وشنت تركيا في 09/10/2019 هجوماً عسكرياً واسعاً وبمشاركة مئات الفصائل السورية الإسلامية الموالية لها على مناطق شمال وشرق سوريا، وقالت الإدارة الذاتية الديمقراطية أن الجيش التركي استخدم الأسلحة المحرمة دولياً، ونشرت صور ومشاهد فيديو تظهر حرق للأطفال والنساء والرجال جميعهم مدنيين.

#فيديو.. دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا تتهم تركيا بإستخدام الاسلحة المحرمة وتؤكد أن لديها إثباتات وأدلة.

#فيديو.. دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا تتهم تركيا بإستخدام الاسلحة المحرمة وتؤكد أن لديها اثباتات وأدلة.

Posted by Xeber24.e.v on Wednesday, November 6, 2019

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق