الأخبارالبياناتالبياناتالصورفيديو

دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا تتهم تركيا باستخدام الأسلحة المحرمة وتؤكد أن لديها اثباتات وأدلة

بروسك حسن ـ xeber24.net

قالت دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا “إن تجاوزات الدولة التركية بحق مكونات شمال شرق سوريا وانتهاكات المجموعات الإرهابية والمرتزقة على مرآها، قانونياً تستوجب الملاحقة والمقاضاة، هذه التجاوزات انتهاك صارخ للقوانين والعهود والمواثيق الدولية، حيث ما حصل ومازال في عفرين من جرائم شواهد حية لضرورة تشكيل لجان تحقيق ومسائلة، يضاف إلى ذلك ما يحصل في مناطق سري كانيه راس العين/تل أبيض منذ 9 تشرين الأول حتى اللحظة حيث لا تزال تركيا ومرتزقتها مستمرين بذات المستوى في ضرب معايير القانون والأخلاق بعرض الحائط، حيث وصل ذروة ذلك في استخدام تركيا الأسلحة المحرمة دولياً بحق شعبنا واستهداف أكثر من /30/ شخصاً من المدنيين العزل بينهم أطفال بهذه الأسلحة المحظورة دولياً”.

ودعت دائرة العلاقات الخارجية في بيان لها عبر مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء في مدينة قامشلو “جميع المؤسسات والمنظمات المختصة وفي مقدمتهم منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والبيولوجية عليهم أبداء مواقفهم والعمل على تقصي الحقائق في ظل توافر الأدلة العينية”.

وأكدت دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا في بيانها أن تركيا تعمل لإخفاء انتهاكاتها التي تعتبر جريمة حرب ضد الإنسانية “نؤكد في الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا على طلبنا في ضرورة الحيادية ومتابعة تقصي انتهاكات تركيا باستخدامها الأسلحة المحرمة دولياً، كذلك ندين محاولات تركيا اخفاء الجريمة ومحاولة منع تشكيل لجان تحقيق دولية عن طريق التبرع بمبلغ /30/ ألف يورو لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية /OPCW /في 17 أكتوبر بنفس التاريخ المتزامن مع استخدام تركيا للفوسفور الأبيض وهذا ليس مصادفة”.

وأعلنت دائرة العلاقات الخارجية في بيانها أنها تمتلك الأدلة والإثباتات التي تدين تركيا ودعت المجتمع الدولي إلى فتح تحقيق حول الانتهاكات التركية وكشف ما قامت به من استخدام للأسلحة في هجومها على شمال وشرق سوريا “لدينا أدلة وإثباتات تدين تركيا ونحن على استعداد لاستقبال اللجان المختصة والتعاون معها للعمل بكل حيادية واريحية في مناطق الهجوم التركي، من هذا الموقف نطالب بضرورة التحرك العاجل وعدم تمرير الموضوع من قبل دولة الاحتلال التركي وبأساليب رخيصة وغير مقبولة مما سيجعل العالم خالياً من معايير العدالة والحق والمسؤولية وسيكون ذلك مساندة ودعم لتركيا لتمرير سياساتها الغير قانونية بكل سهولة، إن الحالات التي تؤكد استخدام الأسلحة المحرم والعينات بحاجة الى ان تخضع لإجراءات طبية وقانونية ومن ثم إدانة الدولة التركية ومرتزقتها وكذلك معاقبتها”.

وشنت تركيا في 09/10/2019 هجوماً عسكرياً واسعاً وبمشاركة مئات الفصائل السورية الإسلامية الموالية لها على مناطق شمال وشرق سوريا، وقالت الإدارة الذاتية الديمقراطية أن الجيش التركي استخدم الأسلحة المحرمة دولياً، ونشرت صور ومشاهد فيديو تظهر حرق للأطفال والنساء والرجال جميعهم مدنيين.

#فيديو.. دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا تتهم تركيا بإستخدام الاسلحة المحرمة وتؤكد أن لديها إثباتات وأدلة.

#فيديو.. دائرة العلاقات الخارجية لشمال شرق سوريا تتهم تركيا بإستخدام الاسلحة المحرمة وتؤكد أن لديها اثباتات وأدلة.

Posted by Xeber24.e.v on Wednesday, 6 November 2019

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق