الأخبار

تركيا تعلن انزعاجها من دعوة الجنرال “مظلوم عبدي” لزيارة أمريكا وأنها تضر بعلاقات الطرفين

بروسك حسن ـ xeber24.net

أعربت أنقرة عن انزعاجها عن دعوة قائد قيادة قوات سوريا الديمقراطية “الجنرال مظلوم عبدي لزيارة أمريكا، داعياً واشنطن إلى إعادة النظر في الدعوة.

وقال مسؤول تركي، أمس الجمعة، إن من دعو “مظلوم عبدي” القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، للولايات المتحدة، أضروا بالعلاقات التركية الأمريكية، وأرتكبو جريمة بحسب قوانين بلادهم.

جاء ذلك في تغريدة نشرها فخر الدين آلطون، رئيس دائرة الاتصال برئاسة الجمهورية التركية، بالإنجليزية على حسابه الشخصي بموقع التواصل الأجتماعي “تويتر”، تعليقًا على دعوة القيادي الجنرال “مظلوم كوباني” للولايات المتحدة الأمريكية.

وإدعا آلطون “آلتون” أن القيادي مظلوم عبدي مطلوب من قبل البوليس الدولي “الانتربول” ومدرج على “النشرة الحمراء”.

وشدد على أن “الشعب التركي لا يمكن أن ينسى محاولات دعوة مظلوم كوباني للولايات المتحدة لإضفاء الشرعية عليه، فسيظل حاضرًا في أذهان الأتراك على مدار سنوات قيام حليفنا بحلف شمال الأطلسي(ناتو) بمساعٍ للإعلاء من شأن قيادي مطلوب”.

كما أكد آلتون أن بلاده ستواصل محاربة الإرهاب أياً كان من يقف ورائه، مشدداً على أن “التصدي للإرهاب لا يمكن أن يحقق نجاحاً طالما يستقبل بعضهم أحد الإرهابيين استقبال الأبطال”.

وأنتقد آلطون الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لقوات سوريا الديمقراطية معتبرة ذلك علامة سوداء في تاريخها، وكارثة سيتم تدريسها في السياسة الخارجية. فعلى الكونغرس أن يعيد النظر ثانية في دعوة الزيارة هذه، وعليه أن يعتذر لأسر ضحايا الذين سقطوا بسببهم”.

وكان قد أعلن عدد من إعضاء مجلس النواب الامريكي بأنهم بصدد دعوة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية لواشنطن، وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد لوح بأن يلتقي بالقائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي قريباً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق