logo

موسكو : هيأنا الظروف التي تسمح بمناقشة المشكلة الكُردية بهدوء مع تركيا

نازرين صوفي – Xeber24.net

قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” , بأنه لا مفر من حل القضية الكُردية ليس في سوريا فقط بل في الدول الاربعة “سوريا , تركيا , عراق , إيران” , مشيراً إلى أن بلاده وتركيا هيأتا الظروف التي تسمح بمناقشة المشكلة الكردية بهدوء، وأن لا أحد يرغب في انفجار المنطقة بسبب المشكلة الكردية.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع قناة روسيا 24 التلفزيونية يوم الجمعة إن القضية الكردية يجب ألا تصعد التوترات في الشرق الأوسط ويجب ألا ينظر إليها على أنها مشكلة تقتصر على سوريا.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن وزير الخارجية الروسي تصريحات أدلى بها في مقابلة لقناة “روسيا 24” التلفزيونية، معلقا على الوضع في شمال شرقي سوريا على خلفية العدوان التركي، قائلا: “لقد هيأنا الظروف التي تسمح بالاتفاق على مصير الأكراد في سوريا بهدوء، وليس في فترات توقف العمليات العسكرية”.

وأضاف لافروف: “هذه مشكلة لا مفر منها. بل أستطيع أن أقول إنها مشكلة ذات نطاق واسع، ولا تمس الأزمة السورية فقط. الكرد يعيشون في العراق، ويعيشون في إيران، وبالطبع، عدد كبير منهم يعيش في تركيا نفسها، ولا أحد يرغب في “انفجار” هذه الدول وهذه المنطقة بسبب التوتر حول المشكلة الكردية. لا أحد يرغب في أن يشعر الكرد بأنهم أناس من الدرجة الثانية”.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية “تاس” عن لافروف قوله “هذه قضية أوسع بكثير من مجرد أبعاد الأزمة السورية”.
وفقًا للافروف، خلقت روسيا ظروفًا ستمكن من “الاتفاق على مصير الكرد في سوريا بهدوء” بدلاً من مجرد “التوقف في الأعمال القتالية”.

هذا وتدخلت روسيا في المنطقة مباشرةً بعد سحب امريكا قواتها وذهبت إلى عقد اتفاق مع انقرة لايقاف الغزو التركي على شمال شرق سوريا , مقابل سحب وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية اسلحتها الثقيلة من المناطق الحدودية.

اضف تعليق

Your email address will not be published.