شؤون ثقافية

هيّا للمحبّةِ

هيّا للمحبّةِ
 
القس جوزيف إيليا
 
 
وإنَّ الّلهَ جابِلُنا أبونا
جميعًا واحدٌ قد كانَ طينا
 
فهيّا للمحبّةِ نبتغيها
حياةً توقِظُ الإنسانَ فينا
 
فلا صلَفٌ و تكفيرٌ وقهرٌ
ولا حربٌ تورِّثُنا الأنينا
 
كفانا ظلمةً هدمتْ رؤانا
وجهلًا أرجعَ البلوى إلينا
 
بهذا تعشقُ الدّنيا خُطانا
ويمطِرُ ربُّنا نِعَمًا علينا
————————–
٣١ – ١٠ – ٢٠١٩

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق