الأخبار

بالتزامن مع أولى اجتماعات اللجنة الدستورية.. الطيران الروسي يكثف من استهدافه على إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

كثف الطيران الحربي الروسي استهدافه على قرى وبلدات خاضعة لسيطرة فصائل التطرف والإرهاب في ريف إدلب، في إطار التصعيد الذي بدأه في الأيام الماضية، وبالتزامن مع أولى اجتماعات أعضاء اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

وقال ناشطون من ريف إدلب لمراسل “خبر24” اليوم الأربعاء 30/أكتوبر، إن الطيران الروسي استهدف بعدة غارات بالصواريخ الفراغية مدينة كفرنبل والقرى المحيطة بها، وهي معرة حرمة،النقير، جبالا، أم الصير، الفقيع بريف إدلب.

أضاف الناشطون أن الضربات الروسي تترافق مع استهداف مدفعي على قرى الزيارة، القرقور، السرمانية، الزقوم في ريف حماة الغربي.

ويأتي الاستهداف المذكور بالتزامن مع أولى اجتماعات أعضاء اللجنة الدستورية السورية في جنيف، والذين سيبدؤوا بعملية “الإصلاح الدستوري”، ووضع دستور جديد لسوريا.

والجدير ذكره كانت قوات النظام السوري والطائرات الروسية قد صعّدت من استهدافها على مقرات التطرف والإرهاب في مناطق ريف إدلب الجنوبي وريف اللاذقية الشمالي، في الأيام الماضية، وأوقعت العشرات من المسلحين الموالين لتركيا بين قتيل وجريح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق