الأخبار

إيران وروسيا يعلقان على القرار الأمريكي بالحفاظ على قوات عسكرية شمال شرقي سوريا

حميد الناصر ـ Xeber24.net

علقت إيران وروسيا على قرار الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” بالحفاظ على قوات عسكرية قرب حقول النفط في شمال شرقي سوريا، معتبرين أنه استغلال غير قانوني لموارد الطاقة الطبيعية.

وقال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” في مؤتمر صحفي مشترك في جنيف، أمس الثلاثاء، مع نظيريه الإيراني “محمد جواد ظريف”، إن عودة القوات الأميركية بعد نقلها إلى العراق تأتي بذريعة حماية مكامن النفط من تنظيم داعش.

وأضاف أن أي استغلال لموارد الطاقة الطبيعية لسوريا هو أمر غير قانوني من دون موافقة النظام السوري، مؤكداً أنهم يشتركون مع إيران في هذا الرأي”،

ولفت “سيرغي لافروف” إلى أن واشنطن على دراية بموقفهم وسيدافعون عن هذا الموقف.

من جهته قال وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” “يبدو أن الولايات المتحدة باقية لحماية النفط، على الأٌقل الرئيس ترامب صادق في أن يقول ماتعتزم الولايات المتحدة فعله”.

وأكد ظريف أن إيران وروسيا موجودة في سوريا بدعوة من حكومة النظام، وأنهم يعتزمون البقاء فيها مادامت دمشق تريد ذلك.

والجدير ذكره كان وزير الدفاع الأميركي “مارك إسبر” قد أكد يوم الجمعة الماضي، إن الولايات المتحدة ستعزز من وجودها العسكري في سوريا للحيلولة دون انتزاع السيطرة على حقول النفط إن كان من تنظيم “داعش” أو غيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق