تحليل وحوارات

ماذا كان يفعل البغدادي في إدلب منطقة نفوذ تركيا

دارا مراد ـ Xeber24.net

عملية قتل زعيم تنظيم داعش أبي بكر البغدادي في هذا التوقيت و المكان يثير تسائلات خطيرة للإتراك التي جرت العملية بالقرب من حدودهم وفي بقعة تعد منطقة لنشاط مخابراتهم التي تنسق مع التنظيمات الإرهابية القريبة من ممارسات داعش في مقدمتها ما يسمى ب “الجيش الحر وفتح الشام” جبهة النصرة سابقا.

والسؤال الأهم الموجه لتركيا كيف وصل البغدادي إلى إدلب بعد هروبه من باغوز إلى البادية السورية …؟

يعتقد المراقبين أن انتقاله و تأمين مكوثه في القرية التي جرت فيها العملية كانت بمساعدة المخابرات التركية الذين أمنوا وصول قيادات أخرى إلى الأراضي التركية، ولكن ابقاء البغدادي خارج حدودها ولكن بالقرب منها هو ضمن حسابات تركية.

أولها أن الفصائل المسيطرة على المنطقة موالية لها، وثانياً لحماية الأمن التركي الداخلي من خلال قطع الطريق على الأكراد والمنشقين من التنظيمات الإسلامية المتطرفة ممن أصبحوا يتعاملون بعدائية مع الأتراك، وأيضا لمراقبة حركة النزوح السوري نحو الحدود التركية.

وكثيراً ما وجهت لأنقرة اتهامات بالتعامل مع تنظيم داعش ودعمه سواء من قبل المعارضة التركية أو دول معارضة لسياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المنطقة.

وتعمق هذه المعطيات الشكوك بوجود صفقة أميركية تركية تشمل انسحاب القوات الأميركية من شمال سوريا والسماح للجيش التركي بالتوغل في المنطقة لتحجيم دور الأكراد حلفاء واشنطن السابقين في محاربة داعش، مقابل منح الأميركيين معلومات عن مكان وجود البغدادي وربما المساعدة في الإيقاع به.

ولم يستبعد مراقبون أن يكون رفع العقوبات الأميركية المفروضة على تركيا، التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، ضمن بنود الصفقة.

إلا أن العملية جاءت في وقت حاسم بالنسبة لإردوغان ولترامب بعد الأدانة العالمية للأثنين معاً، الأول بارتكابه جرائم حرب بحق المدنيين في رأس العين/سري كانيه وتل أبيض/كري سبي، واستخدامه للأسلحة المحرمة دولياً ضد قوات سورية الديمقراطية في غزوه للمنطقة، والثاني لخيانته لحليفهم في محاربة داعش و اعطاء الضوء الأخضر لإردوغان لبدأ عدوانه ضد قوات سوريا الديمقراطية، وما تبع هذا العدوان من إدانات للطرفين، وهذه العملية جاءت بمثابة إعادة بعض من الاعتبار وخصوصا لترامب.

وأردوغان الذي سرته العملية أكثر من ترامب وكتب على التويتر “مقتل زعيم داعش يعتبر نقطة تحول في الحرب على الإرهاب”، معولاً على أن انتهاء البغدادي سيبعد الكثير من حقيقة علاقة أردوغان الوثيقة مع التنظيم .

وأفادت وزارة الدفاع التركية في تغريدة على تويتر “قبيل العملية الأميركية في محافظة إدلب السورية الليلة الماضية، حصل تبادل للمعلومات وتنسيق بين السلطات العسكرية للبلدين”.

وفي حين لم يعلن التحالف الدولي رسميا عن مساعدة أي طرف في العملية، قال العراق الأحد إن جهاز المخابرات الوطني حدد موقع أبي بكر البغدادي وأبلغ به الولايات المتحدة التي نفذت الغارة التي انتهت بمقتله.

وبدوره أشاد قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي الأحد بـ”عمل استخباراتي مشترك” مع واشنطن أدى إلى “القضاء” على أبي بكر البغدادي.

وقال عبدي في تغريدة على تويتر “منذ خمسة أشهر، هنالك عمل استخباراتي على الأرض وملاحقة دقيقة حتى تمّ من خلال عملية مشتركة القضاء على الإرهابي أبي بكر البغدادي”.

وفي خطوة دبلوماسية قدم ترامب شكره لروسيا وتركيا والأكراد لمساعدتهم في العملية، قبل أن تخرج موسكو وتعلن عدم علمها المسبق بالعملية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية الأحد، أنها لا تملك معلومات موثوقة عن عملية الجيش الأميركي في منطقة خفض التصعيد في إدلب ضد زعيم تنظيم داعش أبي بكر البغدادي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق