الأخبار

بوتين لميركل : الاتفاق مع انقرة يأخذ في الحسبان مصالح الجميع ويسهم في استعادة سيادة سوريا

نازرين صوفي – Xeber24.net

على الرغم من ان الاحتلال التركي إلى جانب الفصائل السورية الاسلامية المتطرفة احتلت اراضي سورية بطول 120 كلم وبعمق 32 كلم , والعمل على اقتطاعها والحاقها بالدولة التركية وانتهاك السيادة السورية , يدعي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بان الاتفاق بين انقرة وموسكو يهدف إلى استعادة سيادة سوريا.

وبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هاتفيا، مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الاتفاقات التي تم التوصل إليها في اجتماعه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول التسوية السورية.

وقال الكرملين في بيان: “أبلغ بوتين ميركل نتائج المحادثات التي عقدت مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم 22 أكتوبر 2019 في سوتشي، مع التأكيد على أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها تأخذ في الاعتبار مصالح جميع الأطراف وتسهم في استعادة سيادة سوريا وسلامة أراضيها”.

وأضاف الكرملين: “ووفقا للتقييم المتبادل، فإن تنفيذ أحكام المذكرة التي اعتمدتها روسيا وتركيا سيفضي إلى استقرار الوضع في شمال شرقي سوريا، وإلى دفع العملية السياسية، بما يرفد عمل اللجنة الدستورية، المقرر عقدها في 30 أكتوبر في جنيف”.

وتبنّى الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في 22 أكتوبر مذكرة حول الإجراءات المشتركة لتسوية الوضع في شمال شرقي سوريا.

وينص الاتفاق على انسحاب قوات سوريا الديمقراطية مع أسلحتهم من منطقة العملية التركية، والتي عمقها 30 كيلومترا في غضون 150 ساعة اعتبارا من الساعة 12:00 من يوم 23 أكتوبر، مع إطلاق القوات الروسية والتركية دوريات مشتركة في أراض عمقها 10 كيلومترات غربي وشرقي المنطقة.

وانسحبت قوات سوريا الديمقراطية يوم امس من الحدود في منطقة درباسية وعامودا وانتشرت قوات النظام فيها بشكل كامل اعتباراً من ليلة امس الاحد.
المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق