الأخبار

موسكو تعبر عن قلقها ازاء خطط واشنطن الجديدة وتحذر من تأثرها سلباً على اتفاق بشأن شمال شرق سوريا

نارزين صوفي – Xeber24.net

حذرت موسكو من ان الخطط الامريكية الرامية إلى نشر قوات اضافية في شرقي سوريا حيث المناطق النفطية , مشيرة إلى ان تلك الخطط قد تؤثر سلباً على الوضع في المنطقة ولا سيما في ظل التفهمات التي توصلت إليها انقرة وموسكو بشأن انسحاب قوات سوريا الديمقراطية.
أعربت الخارجية الروسية عن قلقها البالغ إزاء خطط الولايات المتحدة لنشر قوات إضافية في المناطق النفطية شمال شرقي سوريا.

وحذر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف من أن هذه الخطوة قد تؤثر سلبا على الوضع في المنطقة، لاسيما في ظل التفاهمات التي تم التوصل إليها بين موسكو وأنقرة بشأن قوات سوريا الديمقراطية من المناطق الحدودية مع تركيا.

وقال ريابكوف تعليقا على إعلان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أمس الجمعة عن نية البنتاغون تعزيز تواجده العسكري في الحقول النفطية بمحافظة دير الزور: “لا نريد أي تعقيدات جديدة، ولا يجب أن يُغري العمل الذي أدته قيادة روسيا وتركيا في الأيام الأخيرة أحدا بإعادة رسم الملامح وتغيير أي شيء مجددا”, وفقاً لروسيا اليوم.

وأشار ريابكوف إلى أن روسيا قلقة إزاء المؤشرات المتباينة من واشنطن بشأن خططها ونواياها حول سوريا، وأضاف: “نشعر بالقلق من أن هذه المؤشرات مردّها النهج السابق للحفاظ على الظروف الملائمة لمواصلة الضغط متعدد الأطراف على الحكومة الشرعية في دمشق. وهذه هي نقطة لا نقبل بها ولا يمكن الاتفاق عليها بيننا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق