الأخبار

موسكو تنشر صور للاقمار الصناعية وتتهم امريكا بنقل النفط السوري تحت حراسة قواتها إلى خارج البلاد

نازرين صوفي – Xeber24.net

نشرت وزارة الدفاع الروسية صوراً قالت بأنها للاقمار الصناعية واتهم فيها امريكا بنقل النفط السوري تحت حراسة جنود امريكيين خارج البلاد, وذلك بعد ان اعلنت واشنطن بانها سوف لن تسحب قواتها من سوريا بشكل كامل وانها سترسل قوات اضافية لحماية حقول النفط.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف تعليقا على الصور التي نشرتها الوزارة، اليوم السبت: “تدل الصور التي قدمتها الاستخبارات الفضائية، أن النفط السوري كان يستخرج، تحت حراسة قوية من العسكريين الأمريكيين، ويجري نقله بواسطة الصهاريج إلى خارج سوريا لتكريره، وذلك قبل وبعد دحر إرهابيي “داعش” شرقي الفرات”.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2467043736871701&id=1492252324350852

ورد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قائلا: ” بالتأكيد لا تعود المواد والمعادن الطبيعية الموجودة في سوريا إلى تنظيم “داعش” الإرهابي وأيضا هي لا تعود للقوات الأمريكية التي تتدعي بحربها ضد “داعش” الإرهابي، إنما هذه الموارد حصرا للدولة السورية فقط”.

وأضاف قائلا: “لا في القانون الدولي ولا في القانون الأمريكي نفسه هناك نصوص تقر بشرعية تواجد القوات الأمريكية لحماية الموارد الطبيعية والمعادن في سوريا لأنها تعود حصرا لسوريا وشعبها”.

وتابع كوناشينكوف قائلا: “لذلك ما تفعله واشنطن الآن هو الاستيلاء والسيطرة المباشرة على حقول النفط شرقي سوريا، أي بالفعل يمارسون نشاط قطاع الطرق على مبدأ دولي صرف وبالتالي هو نشاط غير قانوني ويتعارض مع القوانين الدولية”.

وأشار كوناشينكوف أن الصور المقدمة من قبل المخابرات التابعة لوزارة الدفاع الروسية أظهرت وضع النفط السوري قبل وبعد هزيمة “داعش” الإرهابي شرقي سوريا واليوم هي تحت حماية موثوقة من القوات الأمريكية حيث يتم استخراجه بشكل فعال وإرساله بشكل كبير عبر شاحنات الوقود إلى خارج سوريا.

يذكر أن واشنطن فرضت رسمياً عقوبات على توريد المنتجات البترولية إلى سوريا والتي تنطبق على كل الشركات العالمية.

وكالات روسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق