اخبار العالم

أردوغان لم يكتفي بصُحُفيي بلادِه يرفع دعوى قضائية ضد لوبوينت الفرنسية أيضا

بروسك حسن ـ xeber24.net

قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شكوى قضائية إلى مكتب المدعي العام في أنقرة حول منشورات “إتيان جيرنيل”، محرر مجلة لو بوينت الفرنسية، و”رومان غوبرت”، مؤلف مجلة لو بوينت.

قدم محامي الرئيس التركي “حسين أيدين” شكوى قضائية إلى مكتب المدعي العام في أنقرة نيابة عن موكله.

وحسب الدعوى فقد تم إهانة الرئيس التركي أردوغان علناً وجاء في الدعوى: “أولاً وقبل كل شيء، يجب التأكيد على أن تصريحات المشتبه بهم وهمية بحتة. من غير الواقعي توقع تفسير من فرنسا، والذي تحول إلى أداة دعاية للمنظمة الإرهابية”.

وقالت الدعوى القضائية “إنه مثال نموذجي لحالة غير عادلة عندما يحاول بلد مليء بالأمثلة الدرامية للإبادة الجماعية والمذابح التاريخية أن يعلم رئيسنا شيئاً باسم الإنسانية ويتهمه باتهامات زائفة في عمله”.

وأشارت الدعوى بأنه تم الإهانة بشرف رئيس الجمهورية التركية وإهانة كرامته ومنذ توزيع المجلة المنشورة، وصل الفيديو وصور المجلة للعديد من الناس من خلال المواقع الإلكترونية، وقد تحقق عنصر الدعاية، وينبغي تطبيق الفقرة الثانية، وهي الشكل المؤهل للجريمة.

وأضافت الدعوى القضائية لأردوغان ضد الصحفيين الفرنسيين “تضمنت في العريضة المقدمة إلى المدعي العام بأنه “تم إهانة رئيس الجمهورية” ولهذا رفعت دعوى قضائية إلى المتهمين بشكل علني”.

وللرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعاوى مشابهة عديدة في تركيا ضد الصحفيين والسياسيين وحتى الرياضيين والممثلين، ويعتقل كل من يعارض أفكاره ومشاريعه حيث أصبح أحد أكبر الديكتاتوريات المحمية دولياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق