الأخبار

إلهام أحمد تكشف آخر مستجدات شمال سوريا في الكونغرس الأمريكي والتغيرات التي طرأت على الساحة والاثار التي لحقت بالمنطقة

بروسك حسن ـ xeber24.net

قالت الهام احمد ’’انا قادمة من سوريا التي تدار فيها حرب كبيرة , شعبنا كرد عرب وسريان جميعنا , كنا نعيش بشكل مشترك بعد تحرير المنطقة من تنظيم داعش ,وجميع القوميات والاديان عاشت سوياً في تلك المنطقة بشكل آمن’’.

وأضافت ’’ كنا نتمنى بعد دحر داعش ان نعيش بسلام وديمقراطية في شمال شرق سوريا , واليوم في محاربة داعش كان لدينا 11 ألف شهيداً , و25 ألف مصاباً في معارك دحر داعش , والقوات الامريكية محل احترام وشكر بالنسبة لنا لما قاموا به من مساعدة’’.

وتابعت قائلا ’’ مع الاسف تركيا لم تسمح لنا ان نعيش نشوة النصر على داعش , لان تركيا هددتنا باستمرار , وكان لدينا اتصلات مستمرة مع امريكا , وكان هناك وعود امريكية لنا بأنهم سيكونون إلى جنبنا لمحاربة داعش والقضاء عليه , ومن اجل ايجاد حل سياسي للازمة السورية سيكونون إلى جانبنا’’.

وأشارت ’’ عند تهديد تركيا لعفرين طلبنا منهم الدعم , فقالو لنا ليس لدينا قوات هناك ولا نستطيع دعمكم في عفرين’’.

وأوضحت أحمد ’’ كنا واثقون كثيراً بامريكا , بانه في حال وجود اي هجوم او اي تهديد , ستوقفها امريكا وستمنع وقوع اي معركة , وحتى قبل يوم من شن الجيش التركي على شمال شرق سوريا , كان لدينا امل بان امريكا سوف لن تفتح المجال الجوي امام تركيا لمهاجمتنا’’.

وتابعت ’’ لايقاف هجوم تركيا قمنا بسحب قواتنا من المنطقة , ونظمت دوريات عسكرية أمريكية ـ تركية مشتركة داخل الاراضي السورية لمنع الهجوم’’.

وقالت ’’مع الاسف وبعد الاتصال بين ترامب وأردوغان , قيل لنا بان الاجواء مفتوح امام تركيا لشن الهجوم على شمال شرق سوريا , ودخلنا في حرب مع تركيا دفاعاً عن النفس’’.

وأكدت أحمد ’’تركيا هاجمتنا في عقر دارنا , وبدون اي سبب , ولم يكن لنا اي تهديد على الدولة التركية , وبنتيجة الهجوم التركي اكثر من 350 الف تهجرو واستشهد 350 مدني تقريباً , وهناك 300 مدني مفقودين’’.

وتابعت ’’تم تدمير سري كانية نتيجة قصفها من قبل الجيش التركي وطائراتها , وقتل سياسيونا “هفرين خلف” وتم تنفيذ مجازر جماعية بحق الشعب في المنطقة , وارتكبوا مجازر تتجاوز حدود جرائم حرب , وتم استخدام الفوسفور الابيض وليس لدينا اجهزة للتاكد من ذلك’’.

وكشفت السياسية الكردية إلهام أحمد ’’ حاولنا كثيرا ان نوقف هذه المعارك لكن قيل لنا بانهم لا يستطيعون ايقافها , وحتى احتلت تركيا مسافة 120 كلم و32 كلم بعمق الحدود السورية’’.

وقالت ’’الاشخاص الذي احتلو ارضنا هم امراء وعناصر تنظيم داعش , ويسمونهم بالجيش السوري الوطني , هم الذين هجامت تركيا عبرهم الاراضي السورية’’.

وأشارت أحمد بأن هذه الفصائل ’’ يتعهدون ويتوعدون بانهم سوف يقطعون رؤوسنا , وهذه شعارات واسلوب عناصر تنظيم داعش’’.

وأكدت أحمد في حديثها أيضا ’’ كان هناك هجمات تركية على المخيمات, وفر عدد من عناصر داعش بالاضافة إلى بعض العوائل , و3 نساء فرنسيات و2 بلجيكيات و10 لا نعلم جنسياتهم’’ .وهناك خطر كبير علىنا ’’.

قالت أحمد بأن ’’ من نفذ هجوم نيويورك لا يزال معتقلاً لدينا والوضع في خطر كبير , والان حلم وطموح تركيا هو البقاء على الاراضي السورية لحماية داعش وانعاشه’’.

وأشارت ’’الحقيقة تم تقسيم اراضي بلادنا , وعناصر داعش لا يزالون ينشطون بشكل قوي’’.

وكشفت إلهام أحمد في حديثها ’’ أمس كان هناك هجوم من قبل عناصر داعش الموالين لتركيا على احدى مقاتلات قسد وتم التمثيل بجثمانها من قبلهم’’.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق